الشريط الأخباري

أزمات الفنان محمد رمضان التي لا تنتهي

مدار نيوز، نشر بـ 2019/02/04 الساعة 1:14 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز-وكالات: أثار الفنان محمد رمضان، الجدل مرة أخرى، خاصة بعد نشره مقطع فيديو في صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، يظهر فيه مرتدياً زيّاً فرعونياً على جدران أحد المعابد، وهو يرقص على أغنية «مافيا» ويصفع رجلاً فرعونياً أمامه، معلّقاً عليه «MAFIA في الأسرة الفرعونية الأولى شكراً مصمم الفيديو».

الفيديو الذي نشره على صفحته، أثار غضب متفاعلين على مواقع التواصل، بالإضافة إلى إعلاميين واتهموه بإهانة الحضارة المصرية، كما طالبوه بعدم إقحام الفراعنة في أغانيه.

وهذه ليست المرة الأولى التي أثار فيها الفنان محمد رمضان الجدل، لكن ذلك تكرر خلال الفترة القصيرة الماضية، كان منها ما أعلنته محكمة جنح قسم الدقي، قبل أشهر قليلة، من حكم بمعاقبته بالسجن 6 أشهر مع الشغل وكفالة ألف جنيه، بتهمة السب والقذف لمحمد عبدالمتعال مدير عام قنوات «MBC مصر».

كما اتُّهم رمضان في شكل مستمر بـ»التعالي والتفاخر بأمواله وسياراته»، بعد نشره صوراً بشكل دائم لسياراته الثمينة من ماركات شهيرة.

وأُلقي القبض على رمضان، قبل ذلك وبحوزته سلاح ناري، وتم تحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة لمباشرة التحقيق، حيث تم العثور معه على فرد وطلقات خرطوش.

الفنانة بشرى كانت إحدى ضحايا الاشتباك مع محمد رمضان بعدما تبادلا الهجوم عبر كليبات وتغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي، كما دخل في صراع مع أحمد السعدني وعدد آخر من الفنانين الذين وصفوه بـ»المغرور» بعد أغنيته التي أشاد فيها بأعماله «نمبر وان»

يذكر أنه في أسبوع واحد، حققت أغنية «مافيا» لمحمد رمضان 18.5 مليون مشاهدة.

ورغم الهجوم الذي لاحق «الأسطورة» مؤخراً، وإصدار أغنية أخرى تهاجمه قبل ساعات من إطلاق «مافيا»، إلا أنه يبدو أنها جاءت بنتيجة عكسية، فقد حققت الأغنية على قناة يوتيوب الرسمية لرمضان ملايين المشاهدات.

يأتي إطلاق الأغنية رغم الهجوم الكبير الذي تعرَّض له الفنان المصري الشاب مؤخراً مع أغنياته «الملك»، وNumber One من زملائه في الوسط الفني ومن الجمهور.

إذ يرى رمضان نفسه أنه «الملك» و«رقم واحد» و«الوحيد على الساحة»، ويستمر في إطلاق ألقاب على نفسه من خلال أعماله الفنية مثل «الأسطورة» و«الديزيل».

ففي أغنية «الملك» هاجم المغني المصري منافسيه متحدثاً عن نجاحاته وامتلاكه لسيارات فارهة، وكان برفقته شبل صغير وأسد أبيض اللون.

شارك الخبر:

تعليقات