الشريط الأخباري

أطفال دير الغصون يزرعون الأشجار المثمرة ضمن مشروع “تخضير الاقتصاد الفلسطيني” الممول من الاتحاد الاوروبي

مدار نيوز، نشر بـ 2019/08/07 الساعة 2:52 مساءً
شارك الخبر:

نابلس-مدار نيوز:أقدم أطفال المخيم الصيفي “البيئي” في بلدة دير الغصون بمحافظة طولكرم بزراعة أشجار مثمرة ونباتات زينة في البلدة وضمن مشروع ” تخضير الاقتصاد الفلسطيني” الممول من الاتحاد الأوروبي والمنفذ من قبل جمعية الإغاثة الزراعية (PARC).

فيما شارك 45 طفلاً تتراوح أعمارهم ما بين (10-14) عاما في نشاطات وفعاليات عدة نفذها المخيم الصيفي “البيئي” في مدرسة دير الغصون وعلى مدار 6 أيام متتالية، فيما يشاركون في نشاطات لاعادة تدوير واستخدام النفايات الصلبة والزراعة العضوية والطاقة الخضراء، والتي يتم الترويج لها من خلال أنشطة توعوية، وزيارة مصانع الإنتاج المحلي للسماد ( الكومبوست).

ويهدف مشروع” تخضير الاقتصاد الفلسطيني” المنفذ من قبل جمعية الإغاثة الزراعية (PARC) للتركيز على صغار المزارعين والنساء، والاستفادة من صناعة السماد المحلي بأسعار مناسبة للمزارعين، لاعتباره ركيزة أساسية من ركائز الاقتصاد الفلسطين.

فيما أن المشروع سيتمخض عنه نتائج ستؤدي الى احداث تغييرات مستدامة لحياة المستفيدين منه، كما أنه سيزيد من وعي المواطنين تجاه أهمية إعادة تدوير واستخدام النفايات الصلبة والزراعة العضوية والطاقة الخضراء التي يتم الترويج لها من خلال أنشطة التوعية التي تستهدف السكان وحول الاسمدة والزراعة العضوية والحدائق الحضرية والنقاط الخضراء / حدائق النساء والأكل الصحي.

شارك الخبر:

تعليقات