الشريط الأخباري

ألمانيا تفض “مؤتمر فلسطين” وتمنع الطبيب الفلسطيني أبو ستة من دخول أراضيها

مدار نيوز، نشر بـ 2024/04/12 الساعة 10:36 مساءً

مدار نيوز \

فضت الشرطة الألمانية “مؤتمر فلسطين” أثناء انعقاده في العاصمة برلين، وذلك بعد مداهمة عناصرها لمكان انعقاده وقطع البث المباشر له، كما منعت السلطات الألمانية الطبيب الفلسطيني، غسان أبو ستة، من دخول أراضيها بعدما كان من المقرر أن يشارك في المؤتمر.

وقامت الشرطة الألمانية بقطع الكهرباء عن المكان وطلبت من المشاركين الذين قدر عددهم بأكثر من 200 مشارك بمغادرة المكان.

وجرى اعتقال 3 أشخاص على الأقل من المشاركين والمنظمين للمؤتمر.

وكان من المزمع أن تتواصل فعاليات “مؤتمر فلسطين” لثلاثة أيام، إذ جرى اقتحامه وفضه من قبل الشرطة الألمانية بعد نحو ساعتين على انطلاقه.

وجاء عن حساب المؤتمر في تغريدة عبر “إكس”، أنه “من المؤسف أنه يوم حزين للديمقراطية. اقتحمت الشرطة الألمانية للتو مكان انعقاد المؤتمر وأجبرت على قطع البث المباشر للحدث”.

وقال المنظمون في تغريدة أخرى “اقتحمت الشرطة الألمانية المبنى وطالبتنا بوقف البث المباشر للمؤتمر، على الرغم من قمع ’الكونغرس الفلسطيني’ فإن حب حياة الفلسطينيين سينتصر على حملة الموت التي يمثلها تواطؤ ألمانيا في الإبادة الجماعية”.

وفي التفاصيل، فإن المئات من عناصر الشرطة الألمانية حاصروا مكان انعقاد المؤتمر بعد لحظات من إعلان المنظمين عن موقع انعقاده، كما قررت السلطات الألمانية منع الطبيب الجراح الفلسطيني غسان أبو ستة الذي انتخب مؤخرا رئيسا لجامعة غلاسكو الاسكتلندية، من دخول أراضيها بهدف منعه من المشاركة في المؤتمر.

وقامت الشرطة الألمانية بنصب حواجز في محيط مكان انعقاد المؤتمر بحي “تمبلهوف” ومنعت الناس من الدخول، ورغم ذلك قام المنظمون ببدء بث فعاليات المؤتمر عبر منصة “فيميو”، إلا أن الشرطة الألمانية اقتحمت المكان بعدها بنحو ساعتين لفض المؤتمر وأجبرت المنظمين على وقف بثه المباشر.

مما يذكر أن المؤتمر جرى تنظيمه من قبل مجموعة من نشطاء المجتمع المدني، بما في ذلك منظمات فلسطينية ويهودية وشعاره “نحن نتهم” و”سنحاكمكم”.

ويهدف المؤتمر إلى تسليط الضوء على دور ألمانيا في الإبادة الجماعية الإسرائيلية في قطاع غزة، وقد تعرض في وقت سابق لدعوات لحظره من قبل وسائل إعلام وسياسيين ألمان.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=310925

تعليقات

آخر الأخبار