الشريط الأخباري

أميركا تدرس إجراء تجربة نووية لأول مرة منذ 28 عاما

مدار نيوز، نشر بـ 2020/05/23 الساعة 12:42 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز/وكالات/

ناقشت إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إمكانيّة إجراء تجربة نوويّة يتخلّلها تفجير لأوّل مرّة من 28 عامًا، في خطوة، إن تمّت، قد تكون لها عواقب بعيدة المدى على العلاقات بين واشنطن والدول النووية الأخرى.

وبحسب ما كشفت صحيفة “واشنطن بوست”، اليوم، السّبت، فإنّ الموضوع طرح خلال اجتماع لمسؤولين كبار يمثّلون الوكالات الأمنية الأميركيّة، في 15 أيار/مايو، بعد اتهامات من مسؤولين في الإدارة الأميركيّة بأنّ روسيا والصّين تجربان اختبارات على قنابل نووية “منخفضة العائد”، وهو ما لم تقدّم عليه الولايات المتحدة دليلا علنيًا بعد، ونفته روسيا والصّين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي كبير أنّ “التظاهر أمام موسكو وبكين باختبار سريع قد يكون أكثر فائدة من وجهة نظر تفاوضية، في الوقت الذي تسعى فيه واشنطن إلى اتفاق ثلاثي لتنظيم القدرات النووية للبلدان الثلاثة”.

ولم يخلص الاجتماع إلى أي اتفاق لإجراء تجربة، لكنّ مسؤولا رفيعًا في الإدارة الأميركية قال للصحيفة أن مقترح إجراء التجربة ما يزال مطروحًا جدًا في المداولات الجارية.

وتوقّفت الولايات المتحدة، الدولة الوحيدة في العالم التي استخدمت السلاح النووي، عن إجراء تجارب نوويّة في العام 1992، بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، خصمها اللدود، الذي اقترح عام 1990 وقفًا اختياريًا للتجارب النووية، اتفقت عليه بريطانيا والولايات المتحدة.

وكانت آخر تجربة نووية يجريها الاتحاد السوفيتي في 24 تشرين الأول/أكتوبر 1990؛ بينما كانت آخر تجربة لبريطانيا في 26 تشرين الثاني/نوفمبر 1991، وآخر تجربة للولايات المتحدة في 23 أيلول/سبتمبر في عام 1992. كما أجرت فرنسا والصين آخر تجاربهما في كانون الثاني/يناير وتموز/يوليو 1996 على التوالي، قبل التوقيع على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية في يوم افتتاح التوقيع عليها في 24 أيلول/سبتمبر 1996، إلى جانب الدول النووية الثلاث الأخرى فضلًا عن 66 دولة أخرى. وقد قامت فرنسا بإغلاق وتفكيك جميع مواقع تجاربها النووية في التسعينيات من القرن الماضي، وهي الدولة النووية الوحيدة حتى اليوم التي قامت بذلك.

ومن بداية القرن الحالي، فإنّ كوريا الشمالية هي الدولة الوحيدة في العالم التي أجرت تجارب نوويّة، وصل عددها حتى الآن إلى ستّ تجارب.

شارك الخبر:

تعليقات