الشريط الأخباري

أنقرة: طيارو “F-35” خونة

مدار نيوز، نشر بـ 2018/06/05 الساعة 1:52 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز – وكالات: تحت العنوان أعلاه، كتب فلاديمير شيرباكوف، في “نيزافيسيمويه فوينيه أوبزرينيه”، حول اتهام أنقرة للطيارين الذين أرسلتهم إلى الولايات المتحدة للتدرب على قيادة “F-35” بالخيانة الوطنية.

وجاء في المقال: في الوقت الذي تسعى فيه واشنطن لمنع إتمام صفقة إس-400 الروسية مع أنقرة، وتحاول ابتزاز أنقرة بحرمانها من استلام مقاتلات الجيل الخامس الأمريكية “F-35″، استبقت أنقرة الأمور واتهمت عشرات الطيارين الذين أوفدتهم إلى الولايات المتحدة للتدرب على قيادة هذه الطائرات وصيانتها..اتهمتهم بخيانة الوطن. كتبت Hurriyet Daily News عن ذلك نقلا عن صحيفة الصباح التركية.

فوفقا لتقرير حصلت عليه الصحيفة التركية، وُجهت للضباط الطيارين والفنيين الجويين تهمة الانتماء إلى منظمة الداعية فتح الله غولن، الذي تحمّله أنقرة رسميا المسؤولية عن المحاول الانقلابية الفاشلة في 2016.

للوهلة الأولى، يبدو الأمر طبيعيا، فقد كانت هناك تهم مماثلة في العامين الأخيرين لكثير من العسكريين الأتراك بمن فيهم من الرتب العالية. الجديد هو أن التهم هذه المرة وجهت لعسكريين أوفدوا في مهمات بعد فشل الانقلاب إلى عدة بلدان في العالم، بمن فيهم الذين أرسلوا إلى الولايات المتحدة للتدرب على استخدام مقاتلات “F-35” التي ينبغي أن تحصل عليها القوات الجوية التركية.

وكما تؤكد “الصباح” فإن أكثر من 100 ضابط من القوات الجوية التركية “استغلوا” مهماتهم الخارجية للتهرب من التحقيقات الجارية في وطنهم ذات العلاقة بالانقلاب الفاشل. ومن بين المتهمين ضباط موفدون إلى ألمانيا واليونان والولايات المتحدة وفرنسا.

فإذا ما ثبتت التهم… فيمكن حتى لو سلمت واشنطن لأنقرة مقاتلات “F-35” ألا يكون لدى الأخيرة من يقودها. ولن يقوم الطيارون الأتراك حتى بقيادة الطائرات من الولايات المتحدة إلى تركيا لأنهم سيكونون في السجن، إنما طيارون أمريكيون من سيقوم بذلك.

شارك الخبر:

تعليقات