الشريط الأخباري

أ.د. عماد أبو كشك يوقع اتفاقية تعاون بين جامعتي القدس و سارييفو تفتح آفاقا جديدة في دولة البوسنة والهرسك

مدار نيوز، نشر بـ 2018/03/08 الساعة 2:00 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز: في انجاز آخر يسجل للقدس عاصمة وجامعة، وقع رئيس جامعة القدس الاستاذ الدكتور عماد ابو كشك في العاصمة البوسنية سارييفو اتفاقية تعاون متعددة الاصعدة بين جامعة القدس مع جامعة سارييفو، ممثلة برئيسها البروفيسور رفعت سكريجلج، تشمل التعاون على صعيد البرامج الاكاديمية والمشاريع البحثية، وتتضمن عدة برامج تبادل طلابي واكاديمي بين الجامعتين.

وتشكل هذه الاتفاقية مع جامعة ساراييفو، وهي الجامعة الاكبر في دولة البوسنة والهرسك، اضافة هامة لسلسلة الشراكات الدولية التي تبرمها جامعة القدس تنفيذا لخطتها الاستراتيجية، والتي تتضمن السعي لتوسيع دائرة الشراكات الاكاديمية والبحثية الدولية مع الجامعات والمعاهد العريقة في العالم من مختلف الثقافات والمدارس الفكرية والعلمية، بهدف توفير افضل البرامج التعليمية والمهارات البحثية لطلبتها وباحثيها.

وتنفيذا لهذه الاستراتيجية، نجحت جامعة القدس في توقيع العشرات من اتفاقيات الشراكة والتعاون مع جامعات ومراكز بحثية من القارات الخمس، تمتد من القارة الامريكية، مرورا باوروبا، لتصل الى الصين والهند والشرق الاقصى.

وحضر توقيع الاتفاقية الى جانب رئيس جامعة ساراييفو كل من نائب الرئيس الاكاديمي البروفيسور دزينانا هسروموفتش ونائب الرئيس لشؤون الطلبة البروفيسور ميرزا ابراهيموفتش، الى جانب سفير دولة فلسطين لدى جمهورية البوسنة السيد رزق النمورة والمستشار محمد حماد.

وفي هذا السياق، اشار أ.د. ابو كشك الى ان هذه الاتفاقية تأتي تتويجا لحوار طويل مع جامعة ساراييفو ونتيجة لجهد حثيث بذلته سفارة فلسطين لدى جمهورية البوسنة والهرسك في سبيل تحقيق هذه الاتفاقية، وفتح باب العلاقة بين جامعتي العاصمتين الفلسطينية والبوسنية.

وعبر أ.د. ابو كشك عن شكره العميق لرئيس جامعة سارييفو على هذه الاتفاقية الهامة وحسن استقباله وصدق شعوره نحو القدس عاصمة وجامعة، كما تقدم بالشكر لسفير دولة فلسطين لدى البوسنة والهرسك السيد رزق النمورة على ما بذله من جهود في هذا الاطار، وعلى عمل السفارة الدؤوب في سبلي تمتين العلاقة بين البلدين ومؤسساتهما الفاعلة.

كما التقى الاستاذ الدكتور عماد ابوكشك، بمجلس كلية الدراسات الاسلامية في سراييفو، وعميدها الاستاذ الدكتور زهدي حسانوفيتش، وقد تم الاتفاق على انشاء برنامج مشترك للتبادل الاكاديمي والطلابي، وطرح فكرة العمل على برنامج مشترك للدراسات الاسلامية، حيث تعتبر دولة البوسنة والهرسك، هي حلقة الوصل بين العالم الاسلامي واوروبا بهذا المجال.

واضاف أ.د. ابو كشك ان هذه الاتفاقيات لن تجلب المنفعة العلمية فحسب، وانما تساهم ايضا في توثيق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والبوسني، اللذان يرتبطان بالعديد من القواسم التاريخية والثقافية والدينية المشتركة.

وتجدر الاشارة الى ان هذه الاتفاقية هي الاولى من نوعها بين جامعة فلسطينية مع جامعات في جمهورية البوسنة والهرسك، والتي شأنها فتح افاق جديدة في تلك الجمهورية من خلال الجامعة الاكبر والاعرق فيها، وتطوير التعاون الثقافي والعلمي نحو تمتين العلاقة بين الدولتين، والتذكير بالقدس في هذا البلد ذات الاغلبية المسلمة.

شارك الخبر:

تعليقات