الشريط الأخباري

إسرائيل هيوم: القرار ضد الاستيطان خطوة مخجلة من أوباما وكيري

مدار نيوز، نشر بـ 2016/12/23 الساعة 7:37 مساءً

 

ترجمة محمد أبو علان

مقال هيئة التحرير لصحيفة إسرائيل هيوم العبرية المقربة من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يقول أن خطوة إعادة القرار ضد الإستيطان الإسرائيلي لمجلس الأمن الدولي يأتي بدعم من الرئيس الأمريكي براك أوباما ووزير خارجيته جون كيري، واصفة الخطوة بالخطوة المخجلة.

القرار أعادت تقديمه كل من فنزويلا ونيوزلاندا وماليزيا  السنغال بعد سحب مصر لقرارها ضد الإستيطان بعد ضغوطات مورست على النظام المصري من مكتب رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

مصدر سياسي إسرائيلي رفيع قال أيضاً لوكالة رويترز:

“من خلف إسرائيل نسقت الإدارة الأمريكية مع الفلسطينيين موقف متطرف ضد إسرائيل، موقف يشكل دعم للإرهاب، ويشكل كسر لتقاليد حكمت العلاقات الأمريكية الإسرائيلية لعشرات السنيين دافعت فيه الولايات المتحدة عن إسرائيل في الأمم المتحدة، وتشكل هذه الخطوة ضرر للعمل كفريق مع الإدارة الأمريكية القادمة من أجل السلام”.

سفير دولة الاحتلال الإسرائيلي في الأمم المتحدة داني دنون قال:

“هذار قرار ضد دولة إسرائيل بمبادرة فلسطينية، وكل هدفه المس بإسرائيل وأدعوا الولايات المتحدة للوقوف إلى جانبنا، وننتظر من الحليف الأكبر أن يتمسك بموافقه ويستخدم حق النقد الفيتو ضد القرار، ولن يكون أي حل من خلال قرارات الأمم المتحدة، بل من خلال المفاوضات المباشرة”.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=21766

تعليقات

آخر الأخبار

الرئاسة تدين “الفيتو” الأميركي

الأربعاء 2024/02/21 2:16 صباحًا