الشريط الأخباري

إصابات … الاحتلال يقمع مسيرة نعلين ومسيرة كفر قدوم الأسبوعية

مدار نيوز، نشر بـ 2020/08/21 الساعة 2:40 مساءً
شارك الخبر:

قلقيلية/مدار نيوز/

أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، أطلقه جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال قمعه مسيرة قرية نعلين الأسبوعية غرب مدينة رام الله.

وأدى المشاركون في المسيرة التي خرجت إحياءً لذكرى إحراق المسجد الأقصى المبارك، صلاة اليوم الجمعة في الحقل جنوب القرية، ثم توجهوا ناحية بوابة جدار الضم والتوسع المقام على أراضيها، حيث قمعهم جنود الاحتلال بقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع تجاههم، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق.

وحمل المشاركون في المسيرة العلم الفلسطيني، ورفعوا الشعارات المنددة بجريمة إحراق “الأقصى”، وجرائم الاحتلال المتواصلة بحق شعبنا، معبرين عن رفضهم لاتفاق التطبيع الخياني بين الإمارات والاحتلال.

كما وأصيب شابان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الاسبوعية، التي خرجت هذا الاسبوع، احياء للذكرى الـ51 لإحراق المسجد الاقصى، وتنديدا بتطبيع الامارات مع الاحتلال الاسرائيلي .

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي بأنه وعقب انطلاق المسيرة، هاجمت قوات الاحتلال المتظاهرين، بقنابل الصوت والأعيرة المعدنية، ما أدى لإصابة شابين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وأضاف أن المسيرة انطلقت بمشاركة المئات من أبناء البلدة، الذين أكدوا استمرارهم بالمقاومة الشعبية، حتى تحقيق أهداف شعبنا، وعلى رأسها الحرية والاستقلال.

شارك الخبر:

تعليقات