الشريط الأخباري

إصابات بمواجهات مناصرة للأسرى المضربين في غزة والضفة الغربية

مدار نيوز، نشر بـ 2017/05/19 الساعة 4:19 مساءً

رام الله – مدار نيوز: أصيب العشرات من المواطنين اليوم الجمعة، خلال مواجهات متعددة في مناطق متفرقة من الضفة الغربية، والتي خرجت مساندة ومناصرة للأسرى المضربين في يومهم الثالث والثلاثين على التوالي، في ظل تعنت إدارة مصلحة سجون الاحتلال لمطالبهم الحياتية.

إصابات في نعلين غرب رام الله

وقد أصيب عشرات المشاركين في مسيرة قرية نعلين الاسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري، اليوم الجمعة، بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، فيما احتجزت قوات الاحتلال متضامنين إسرائيليين احدهما صحافي.

وأوضح عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في نعلين محمد عميرة، ان المشاركين في المسيرة انقسموا الى مجموعتين الاولى توجهت الى موقع اقامة الجدار العنصري على مدخل البلدة، فيما توجهت المجموعة الثانية الى خيمة التضامن مع الاسرى المنصوبة وسط البلدة.

واضاف ان مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال اندلعت قرب مدخل البلدة، اطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما ادى الى اصابة العشرات بالاختناق وعولجوا ميدانيا.

واشار عميرة الى ان قوات الاحتلال احتجزت متضامنين إسرائيليين احدهما صحافي قبل ان تطلق سراحهما في وقت لاحق.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عصر اليوم الجمعة، الطفل مصطفى جمال الخواجا(15 سنة)، وأصابت طفلا آخر بعيار مطاطي بالقدم خلال ملاحقة مجموعة من الشبان والفتية كانون يحتجون على الإجراءات الإسرائيلية بحق الأسرى، وذلك على المدخل الشرقي لبلدة نعلين قرب رام الله.

وذكرت مصادر محلية أن ذلك حصل خلال مطاردة جنود الاحتلال للمواطنين الذين أغلقوا الطريق المسمى ( 446)، الذي يؤدي إلى عدد كبير من المستوطنات من أبرزها: “نيلي” و”نعلى” و”دوليب”، و”بيت أريه”، وكذلك يربط حاجز نعلين مع أراضي 1948.

يذكر أنه سبق ذلك تنظيم مسيرة في البلدة رفضا للاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري، ودعما للأسرى الأبطال.

مسيرة تضامنية في بلعين غرب رام الله

أحيا المشاركون في مسيرة قرية بلعين الاسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري اليوم الجمعة، الذكرى التاسعة والستون للنكبة، كما واصلوا فعالياتهم التضامنية انتصار لأسرى الحرية في معركة العزة والكرامة معركة الأمعاء الخاوية.

وانطلقت المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين،عقب صلاة الجمعة، باتجاه جدار الفصل العنصري الجديد بالقرب من موقع ابو ليمون، بمشاركة أهالي القرية ونشطاء سلام إسرائيليين والعشرات من المتضامنين الأجانب.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، والاعلام التونسية، وصور الأسرى وصور قادة الحركة الأسيرة مروان البرغوثي وأحمد سعدات، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

وقرع المشاركون لدى وصولهم الجدار الجديد، بوابة الجدار وكتبوا شعارات الحرية لفلسطين عليها، كما قام عدد من الشبان بتسلق الجدار ورفع الاعلام الفلسطينية عليه.

واكدت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين على التمسك بالثوابت الفلسطينية وعلى رأسها حق عودة اللاجئين الى أراضيهم وديارهم التي هجروا منها، مطالبة فصائل العمل الوطني وابناء شعبنا بمزيد من الحراك نصرة لأسرانا الابطال والخروج في المسيرات في كافة محافظات الوطن وفي الشتات للارتقاء بمستوى تضحيات اسرانا الابطال.

وفي بلدة عابود غرب رام الله، ذكر الهلال الأحمر أن مواطنا أصيب بالرصاص الحي وتم نقله إلى المستشفى في سلفيت.

إصابات في بيت لحم

وقد أصيب 5 مواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع وتم علاجهم ميدانيا في موجهات اندلعت في بيت لحم.

إصابات في أريحا

وفي مدينة اريحا أصيب ٦ مواطنين بالغاز المسيل للدموع واصابة بالرصاص المطاطي.

وفي مخيم قلنديا شمال اقدس أصيب مواطن بالفم خلال مواجهات اندلعت هناك، وتم نقل المصاب إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله.

إصابات في قلقيلية

اصيب (9) مواطنين بينهم طفلين بجروح، فيما حطم جنود الاحتلال زجاج (5) مركبات عقب اقتحامهم محيط مسجد عمر بن الخطاب في قرية كفر قدوم اليوم الجمعة، لمنع انطلاق مسيرة القرية الاسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ اكثر من 14 عاما لصالح مستوطني “قدوميم”.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بأن قوات الاحتلال اقتحمت القرية اثناء تأدية المواطنين صلاة الجمعة في مسجد عمر بن الخطاب، مطلقين الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع ما ادى الى تحطيم زجاج 5 مركبات تعود ملكيتها لمواطنين في القرية.

واكد شتيوي ان مواجهات هي الاعنف منذ سنوات اندلعت في محيط المسجد عقب انتهاء الصلاة اسفرت عن اصابة 9 مواطنين بينهم طفلين بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، قدمت لهم طواقم الهلال الاحمر الاسعافات ميدانيا.

وانطلقت المسيرة رغم محاولات جنود الاحتلال منعها بمشاركة المئات من ابناء القرية الذين رددوا الهتافات الوطنية المتضامنة مع الاسرى المضربين والحرية لفلسطين.

وفي السياق، اندلعت على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية اليوم الجمعة، مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال الاسرائيلي.

وكانت حركة “فتح” إقليم قلقيلية والقوى الوطنية وهيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير، قد دعوا إلى اقامة صلاة الجمعة إمام خيمة التضامن والاتجاه صوب نقاط التماس مع الاحتلال.

وشارك في الصلاة والمسيرة صوب المدخل الشرقي للمدينة المئات من أهالي المدينة .

وذكرت مصادر صحافية ان مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال اندلعت في أكثر من موقع في محافظة قلقيلية.

إصابات في مواجهات في طوباس

أصيب مواطن على الأقل بجروح طفيفة عصر اليوم، الجمعة، خلال مواجهات بين قوات الاحتلال الإسرائيلي، وشبان بالقرب من قرية عاطوف في محافظة طوباس.

وقالت مصادر طبية إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل مسيلة للدموع على شبان نظموا مسيرة دعما للأسرى، ما أدى إلى إصابة أحدهم بقنبلة مسيلة للدموع في ظهره، إضافة إلى عدد آخر بالاختناق، وتم معالجتهم ميدانيا.

وفي السياق، شارك العشرات، من أهالي بلدة طمون في محافظة طوباس بعد ظهر اليوم الجمعة، في وقفة تضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام، بالقرب من قرية عاطوف شرق البلدة.

وقال بلال بني عودة، بصفته أحد المشاركين في الوقفة، إن المشاركين بالفعالية أرادوا توصيل رسالة دعم ومؤازرة للحركة الأسيرة؛ استجابة لدعوة من الحراك الشبابي في البلدة.

إصابات في الخليل

أصيب شاب برصاصة مطاطية، إضافة إلى العديد من المواطنين بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرات تضامنية مع الأسرى في مدينة الخليل وبلدة بيت أمر المجاورة.

فقد أصيب شاب برصاصة مطاطية خلال المواجهات وقمع الاحتلال لمسيرة سلمية خرجت تضامنا مع الأسرى على دوار ابن رشد وسط الخليل بمشاركة الآلاف من المواطنين.

وفي شأن متصل، صرح الناشط الإعلامي محمد عوض بأن قوات الاحتلال أطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي صوب المشاركين في المسيرة التضامنية التي انطلقت عقب صلاة الجمعة في بلدة بيت أمر شمال الخليل، ما أدى إلى اصابة العديد منهم بالاختناق، موضحا أن المواجهات تركزت في منطقتي العصيدة والعين.

وفي بني نعيم شرق الخليل،أصيب 3 مواطنين بالاختناق منهم طفل فقد الوعي وتم نقله للمستشفى، وفق الهلال الأحمر.

فعاليات مساندة للأسرى في جنين

أقامت فعاليات وقوى وأهالي بلدة عرابة جنوب غرب جنين، صلاة الجمعة اليوم، في ساحة مدرسة الشهيد أبو علي مصطفى تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام، فيما نظمت اللجان الشعبية لإطلاق سراح الأسرى في جنين وبلدات يعبد وسيلة الظهر وجبع، وقفات تضامن واعتصامات داخل الخيمة المنصوبة تضامنا مع الأسرى.

ودعا خطباء الجمعة في مدينة جنين وبلدات وقرى المحافظة، بالنصر والفرج القريب للأسرى، قبل ان ينطلق المشاركون عقب انتهاء الصلاة في مسيرات تضامنية باتجاه الخيام المنصوبة في مراكز المدينة والبلدات تضامنا مع اسرى الحرية.

ونظم داخل خيم الاعتصام في جنين وبلداتها وقفات تضامن بمشاركة فصائل العمل الوطني والاسلامي، وأهالي الأسرى، طالبوا خلالها اللجنة الدولية للصليب الأحمر وكافة الهيئات والمؤسسات الدولية، بالقيام بمسؤولياتها تجاه الأسرى، محملين حكومة الاحتلال الاسرائيلي، المسؤولية الكاملة عن حياتهم.

إصابات بمواجهات تضامنية مع الأسرى في نابلس

أصيب العديد من المواطنين في مسيرات وتظاهرات بمناطق متفرقة من نابلس، خرجت نصرة للأسرى، فيما أصيب العديد من المواطنين في مواجهات اندلعت بالقرب من قرية بيت دجن، حيث أصيب ٤ مواطنين بالاختناق بالغاز تم علاجهم ميدانياً.

كما أصيب مواطن في بلدة بيتا جنوب نابلس بالرصاص الحي في الفخد و١٣ اصابة بالغاز نقلت منهم واحدة للمستشفى واصابة مطاط نقلت للمستشفى ايضاً، خلال مواجهات اندلعت في بيتا.

فيما أغلقت قوات الاحتلال اليوم الجمعة، مدخل بلدة بيتا الرئيسي جنوب نابلس بالمكعبات الاسمنتية.

وتسبب هذا الإغلاق بإعاقة تنقل مواطني البلدة سواء إلى نابلس أو القرى والبلدات المجاورة.

يذكر أن أحد المستوطنين قد اغتال بدم بارد أمس الشاب معتز بني شمسة من بلدة بيتا، وقد شهد هذا المدخل إقامة العديد من صلوات الجمعة والمسيرات والاعتصامات الداعمة للحركة الأسيرة.

إصابات بمواجهات في غزة

أصيب ثلاثة مواطنين على الأقل اليوم الجمعة، بالرصاص الحي الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي على مجموعات الشبان المتظاهرين على خطوط التماس الحدودية شرق وشمال وجنوب قطاع غزة.

ووفق مصادر صحافية، فإن جنود الاحتلال المتمركزين في الأبراج العسكرية وفي الدبابات في محيط موقع “كيسوفيم” شرق خان يونس، جنوب القطاع أطلقوا الرصاص الحي صوب الشبان الذين اقتربوا من المكان، ما أدى إلى إصابة أحدهم بجروح، نقل على إثرها إلى مستشفى ناصر في المدينة لتلقي العلاج، ووصفت حالته بالمتوسطة.

كما أصيب مواطنان برصاص الاحتلال الحي والذي أطلقته على عشرات الشبان إلى الحدود الشرقية لمدينة غزة، وتحديداً قرب موقع “ناحل عوز” العسكري الإسرائيلي شرق حي الشجاعية شرق مدينة غزة، وتم نقلهما إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة وحالتهما متوسطة.

واشعل الشبان إطارات مطاطية، وتظاهروا ضد الاحتلال تضامناً مع الأسرى الذي يخوضون إضراباً مفتوحاً عن الطعام لليوم الثالث والثلاثين على التوالي في سجون الاحتلال.

كما اندلعت مواجهات بين الشبان والفتية وقوات الاحتلال قرب موقع “المدرسة” العسكري شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، إضافة إلى شرق مخيم جباليا وبلدة بيت لاهيا شمال القطاع.

مدار نيوز+ وفا

تعليقات