الشريط الأخباري

إصابة العشرات عقب قمع الاحتلال مسيرة بلعين وكفر قدوم

مدار نيوز، نشر بـ 2018/11/09 الساعة 3:30 مساءً
شارك الخبر:

رام الله-مدار نيوز: أصيب عشرات المواطنين بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية بلعين، غرب مدينة رام الله، السلمية الأسبوعية التي انطلقت عقب صلاة ظهر اليوم الجمعة من وسط القرية.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عشرات منهم بالاختناق.

وشارك في المسيرة نشطاء سلام إسرائيليين ووفد ياباني، ومتضامنون أجانب، وجاءت إحياء للذكرى الرابعة عشرة لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات، ووفاء للقدس وتنديدا بما تسمى “صفقة القرن”.

ورفع المشاركون علم فلسطين، في المسيرة وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية للوحدة الوطنية، وإطلاق سراح جميع الأسرى، وعودة جميع اللاجئين إلى ديارهم وأراضيهم التي هجروا منها.

كما واصيب 4 شبان بالاعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط والعشرات بالاختناق بينهم رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناهضة للاستيطان والتي خرجت احياء للذكرى الرابعة عشرة لاستشهاد الرئيس ابو عمار.

وافاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي ان جنود الاحتلال اقتحموا البلدة واعتلوا اسطح منازل المواطنين واطلقوا وابلا كثيفا من الرصاص المعدني وقنابل الغاز مما ادى الى اصابة ٤ شبان بجروح عولجوا ميدانيا اضافة الى العشرات بحالات اختناق شديد بينهم الوزير عساف.

واكد شتيوي اندلاع مواجهات عنيفة بين الشبان الذين تصدوا للجنود بالحجارة والزجاجات الفارغة الذين ردوا باطلاق الرصاص الحي أحيانا دون وقوع اصابات.وانطلقت المسيرة التي دعت إليها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وحركة فتح وهيئة المتابعة للمقاومة الشعبية بمشاركة الوزير وليد عساف وكوادر الهيئة وعضو المجلس الثوري عبد الإله الاتيرة ونعيم مرار رئيس هيئة المتابعة والمئات من أبناء البلدة وعدد من المتضامنين الاجانب ونشطاء إسرائيليين.

شارك الخبر:

تعليقات