الشريط الأخباري

إنتظرته 16 عاما … إطمأنت عليه ثم رحلت

مدار نيوز، نشر بـ 2019/01/11 الساعة 11:21 مساءً
شارك الخبر:

نابلس-مدار نيوز: توفيت مساء اليوم، والدة الأسير المحرر كامل الخطيب الذي افرج عنه يوم أمس من سجون الاحتلال بعد انقضاء مدة محكوميته (16 عاماً).

فبعد إنتظار دام 16 عاما … إطمأنت عليه ثم رحلت … 16عاما وولدها داخل سجون الإحتلال الظالم، وهي تنتظر بجبروت صبرها.

لم تكل يوما من الدعاء لرؤيته … فتمسكت بالعمر حتى إحتضنته … وبعد يومٍ من الافراج عنه رحلت أما مناضلة تحملت أبشع مجازر الإحتلال الإنسانية.

الأسير الخطيب من مخيم بلاطة توجه أمس لحظة خروجه من الأسر وعلى الفور إلى غرفة العناية المكثفة في المستشفى، حيث ترقد والدته في غيبوبة، وقبل جبينها وهي لا تعرف أن ابنها تحرر.

 

شارك الخبر:

تعليقات