الشريط الأخباري

إنتقادات واسعة بعد اعتداء أمن حماس على شبان شاركوا بوقفة ضد الغلاء

مدار نيوز، نشر بـ 2019/03/14 الساعة 8:31 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز: أصيب عدد من المواطنين، مساء اليوم الخميس، جراء قمع الأمن لتظاهرات حاشدة خرجت في مخيم جباليا شمال قطاع غزة، ومنطقة المعسكر في دير البلح وسط قطاع غزة.

وبحسب شهود عيان، فإن عدداً من الشبان أصيبوا جراء تعرضهم للضرب بالهروات من قبل أفراد الأمن التابعين لحركة حماس في منطقة جباليا.

واعتقلت قوات الأمن عددا من المتظاهرين في جباليا ودير البلح، بعد خروجهم في تظاهرات ضد “غلاء الأسعار” وزيادة “الضرائب”.

وتعتقل قوات أمن حماس منذ أيام عددا من الناشطين ممن دعوا لتنظيم هذا الحراك، وسط مطالبات من مؤسسات حقوقية بالإفراج عنهم.

وقالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين انه لا يمكن ان تقابل التظاهرات السلمية المطالبة بحق المواطنين في العيش الكريم ووقف الضرائب والغلاء بالقمع والاعتقال والملاحقة من الاجهزة الأمنية في قطاع غزة.

من جانبه قال إيمن البطنيجي الناطق باسم الشرطة في غزة، ان “التظاهرات لم تحصل على تصريح رسمي”.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية كايد الغول إن ما يجري في غزة من اعتداء على وقفة رفض الغلاء، من شأنه أن يفاقم الأزمة الداخلية في قطاع غزة، ويضعف الصمود في مواجهات المخططات المُعادية.

وعبر الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف، عن إدانته واستنكاره لقمع أجهزة حماس مسيرات غزة المطالبة بحياة كريمة، ورفضه فرض ضرائب جديدة تثقل على أبناء شعبنا، ومحاولة كم الأفواه وفرض نظام بوليسي قمعي يحاول ثني شعبنا وتخويفه عن حرية الرأي والتظاهر السلمي الذي كفله القانون.

وقالت الجبهة العربية الفلسطينية إن اعتداءات أجهزة حماس على الحراك الشعبي في قطاع غزة، هي اعتداءات مرفوضة ومدانة، وهي انتهاك لحق المواطنين في التعبير عن رأيهم فيما يخص أحوال حياتهم.

واستنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، قيام أجهزة حماس في قطاع غزة بالاعتداء على الزميل الصحفي مدير تحرير بوابة الهدف الاخبارية سامي عيسى، ومُصادرة الجهاز الخلوي الخاص به أثناء تغطيته للتظاهرة السلمية الرافضة للغلاء في مخيم جبالي شمالي القطاع.

شارك الخبر:

تعليقات