وقالت الشرطة فى سان خوسيه بولاية كاليفورنيا في بيان صحفي ان الحادث وقع فى يوغورتلاند قبل أيام، بينما كانت المتهمة، التي لم يتم تحديد هويتها علنا​​، تقف أمام المرأة الأخرى، وطفلها الذي كان في عربة أطفال.

وأوضحت الشرطة أن “تحقيقا أوليا” كشف أن المتهمة أبدت انزعاجها لأن الأم لم تكن تحتفظ بمسافة مناسبة بعيدة عنها وفق قواعد “التباعد الاجتماعي” التي تفرضها الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا

وعند احتدام الجدال بين السيدتين أقدمت المتهمة على تصرف غريب إذ نزعت كمامتها فجأة، ومالت مقتربة من الرضيعة، وسعلت متعمدة بقوة لمرتين أو ثلاث في وجهها.

ثم غادرت المكان سريعا “ولم يتم التعرف أو القبض عليها”، بيد أن كاميرات المراقبة رصدت فعلتها المؤسفة.

ولم يتضح إذا كانت المرأة مصابة بفيروس كورونا، إلا أن القانون في ولايات أميركية عدة يجرم فعلتها خوفا من تفشي الفيروس

وقد تم وصف المشتبه بها بكونها سيدة بيضاء في الستينيات من عمرها، وفق ما نقل موقع “بيزنس إنسايدر”