الشريط الأخباري

استشهاد فتى مقدسي متأثراً بإصابته

مدار نيوز، نشر بـ 2018/11/20 الساعة 2:00 مساءً
شارك الخبر:

القدس \ مدار نيوز \  استشهد الشاب المقدسي عبد الرحمن علي أبو جمل (17 عاماً)، متأثرا بإصابته عقب اطلاق النار عليه بحجة تنفيذه عملية طعن الاسبوع الماضي داخل مركز شرطة “عوز” المقام على أراضي قرية جبل المكبر.

يشار الى أن الشاب أبو جمل ارتقى شهيداً في مستشفى “شعاري تصيدق” بالقدس الغربية، حيث اعتقل عقب اصابته مساء الأربعاء الماضي، ووصفت اصابته في البداية بالطفيفة، ليعلن في اليوم التالي عن خطورة وضعه الصحي.

ومنعت العائلة خلال الايام الماضية من زيارته والاطمئنان عليه، وهو قيد الاعتقال والاصابة، ولم تبلغ عن مكان اصابته وحالته الصحية.

واعلنت شرطة الاحتلال مساء الاربعاء الماضي عن إصابة أفراد من الشرطة بعملية طعن نفذها أحد الشبان الفلسطينيين، وفي صباح اليوم التالي لاحقت مخابرات وقوات الاحتلال عائلة الشهيد أبو جمل باقتحام منزله مرتين وتخريب محتوياته والتهديد بهدمه، واعتقال أكثر من 10 أفراد من عائلته ومن بينهم 3 نسوة.

وعقدت ظهر الخميس الماضي جلسة تمديد غيابية للشاب أبو جمل حيث يرقد في المستشفى بوضع صحي صعب، وقرر حينها القاضي تمديد ليوم الاربعاء القادم، ليرتقي شهيدا قبل موعد محاكمته.

وكان عائلة أبو جمل قد طالبت في مقابلة سابقة بالكشف عن كاميرات المراقبة داخل مركز الشرطة، وكشف ملابسات ما جرى في الموقع.وقالت العائلة أن نجلها وقبل مغادرته المنزل أخبرها بأنه متوجها للبقالة لشراء الحليب ولم يعد، وفوجئوا باتهامه بتنفيذ العملية داخل مقر الشرطة في القرية.

شارك الخبر:

تعليقات