الشريط الأخباري

استطلاع إسرائيلي: الأغلبية على نتنياهو التنازل لعضو كنيست آخر لتشكيل الحكومة

مدار نيوز، نشر بـ 2019/09/27 الساعة 10:14 مساءً

مدار نيوز-نابلس- ترجمة محمد أبو علان دراغمــة-27-9-2019: كتبت الفضائية 12 العبرية، أغلبية الجمهور الإسرائيلي ضد إعادة الانتخابات، في استطلاع للرأي العام الإسرائيلي أجري لصالح الفضائية 12 العبرية، تبين أن 23% من الإسرائيليين مع إعادة الانتخابات للكنيست، في المقابل، 63% من الإسرائيليين مستعدون الموافقة عن تنازل أحزابهم عن وعودها الاجتماعية من أجل ضمان تشكيل حكومة.

وعن من يتحمل المسؤولية حال الذهاب لجولة انتخابات ثالثة، 33% من المستطلعة آرائهم قالوا أن نتنياهو يتحمل المسؤولية حال الذهاب لانتخابات إسرائيلية جديدة، وفقط 20% يحملون المسؤولية لرئيس حزب كحول لفان بني جنتس، في المقابل 25% من المستطلعة آرائهم قالوا أن رئيسي الحزبين الكبيرين يتحملون المسؤولية حال الذهاب لانتخابات جديدة.

وعن سؤال، من باعتقادك فاز في الانتخابات الإسرائيلية، 32% من المستطلعة آرائهم قالوا أن جنتس الفائز في الانتخابات، مقابل19% قالوا أن الفائز نتنياهو، 49% قالوا لا يوجد فائز في هذه الجولة من الانتخابات.

وفي سؤال من يفضل أن يكلف أولاً في تشكيل الحكومة الإسرائيلية، النتيجة كانت متقاربة، 40% قالوا جنتس، مقابل 39% قالوا نتنياهو، و22% من المستطلعة آرائهم لم يكن لهم رأي.

وعن توجهات الرأي العام الإسرائيلي حال الذهاب لانتخابات ثالثة، 11% قالوا أنهم سيغيرون خيارهم الانتخابي، مقابل 64% قالوا أنهم لن يغيروا خيارهم الانتخابي، و11% فقط قالوا أنهم لن ينتخبوا.

ومن أجل حل الأزمة السياسية التي تعيشها “إسرائيل”، قال52% من المستطلعة آرائهم أن على نتنياهو التنازل لعضو كنيست آخر من أجل تشكيل الحكومة، مقابل34% قالوا لا يجب عليه التنازل عن تشكيل الحكومة، والمؤشر اللافت للنظر هو أن 34% ممن يصنفون أنفسهم يمين قالوا أن على نتنياهو التنازل عن تشكيل الحكومة.

وفي حالة توجيه لائحة اتهام ضد نتنياهو بعد جلسات الاستماع، 59% من المستطلعة آرائهم قالوا أن على نتنياهو الاستقالة، مقابل 28% يرون إنه لا يجب عليه الاستقالة حال تم توجيه لائحة اتهام ضده.

 

 

 

 

رابط قصير:
https://madar.news/?p=152165

تعليقات

آخر الأخبار

الجيش الإسرائيلي يستعد لدخول رفح

الأربعاء 2024/04/17 8:52 صباحًا

العملات والمعادن

الأربعاء 2024/04/17 8:50 صباحًا