الشريط الأخباري

استطلاع إسرائيلي: لبيد 27 مقعداً، نتنياهو 22 مقعداً

مدار نيوز، نشر بـ 2018/01/12 الساعة 2:16 مساءً

 

مدار نيــوز –  ترجمة  محمد أبو علان دراغمة: استطلاع للرأي العام الإسرائيلي أجري لصالح صحيفة معاريف العبرية أظهر أن حزب يش عتيد برئاسة يائير لبيد سيحصل على 27 مقعداً (11 مقعداً حالياً)، وحزب  الليود سيحصل على 22 مقعداً (30 مقعداً حالياً) حال أجريت الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية اليوم.

وعن بقية الأحزاب الإسرائيلي أظهر الاستطلاع حصول حزب البيت اليهودي على 13 مقعداً (8 مقاعد حالياً)، القائمة المشتركة ستتراجع بمقعدين لتحصل على 11 مقعداً، المعسكر الصهيوني  سيكون أكبر الخاسرين لو أجريت الانتخابات الإسرائيلية اليوم، وحسب الاستطلاع سيتراجع بعشرة مقاعد، ويحصل على 14 مقعداً بدلاً من 24 مقعداً يمتلكها حالياً.

حركة شاس الدينية  ستكون على حافة نسبة الحسم، ستحصل على أربعة مقاعد بدلاً من سبعة مقاعد قوتها البرلمانية، بينما سيحقق حزب يهدوت هتواره تقدم في عدد المقاعد ليحصل على ثمانية مقاعد بدلاً من ستة مقاعد ق حالياً.

حزب إسرائيل بيتنا بقيادة وزير الحرب الإسرائيلي سيتراجع بمقعد واحد ويحصل على خمسة مقاعد، وكذلك الأمر مع حزب كلانو برئاسة وزير المالية الإسرائيلي، حيث سيتراجع من عشرة مقاعد إلى تسعه، أما حركة ميرتس فتزداد قوتها بمقعدين، وتحصل على سبعة مقاعد بدلاً من خمسة مقاعد حالياً.

الاستطلاع تطرق أيضاً لبث القناة الثانية الإسرائيلية لتسجيلات نجل رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي في أحد نوادي التعري، 44% رفضوا بثها، مقابل 40% أيدوا البث، و16% لم يكن لهم رأي في القضية.

كما رفض 62% من المستطلعة آرائهم توفير الدولة الحماية لأبناء رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، مقابل 24% مع توفير الحماية لهم، مقابل 14% لم يكن لهم رأي في القضية.

في المقابل أظهر الاستطلاع معارضة واسعة في المجتمع الإسرائيلي لسن قانون منع فتح الأسواق التجارية يوم السبت، 62% عارضوا القانون، 20% دعموا القانون، مقابل 18% لا رأي لهم بالقضية.

قراءة لنتائج الاستطلاع تظهر أن الائتلاف الحكومي الحالي بمقدوره تشكيل الحكومة الإسرائيلية القادمة، حيث بالمجمل يحافظ على عدد المقاعد الحالية وهو 61 مقعداً على الرغم  من التراجع في القوة  البرلمانية لحزب اللكيود وحركة شاس .

 

تعليقات