الشريط الأخباري

استطلاع: رغم اتفاقيات السلام نتنياهو يفقد قليلاً من قوته

مدار نيوز، نشر بـ 2020/09/16 الساعة 9:54 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز- ترجمة محمد أبو علان دراغمة -16-9-2020: استطلاع للرأي العام الإسرائيلي أجري لصالح القناة 13 العبرية، ونشرت نتائجه مساء الأربعاء، بين أنه لو أجريت الانتخابات الإسرائيلية اليوم، يوم واحد بعد توقيع اتفاقيات التطبيع مع الإمارات والبحرين، حزب الليكود برئاسة نتنياهو كان سيفقد مقعداً واحداً  قياسياً بنتائج الاستطلاع الماضي.

الليكود الذي لازال يحافظ على الأغلبية في الكنيست الإسرائيلي، سيحصل على (30) مقعداً، في المقابل حزب يمنيا بقيادة نفتالي بنت مستمرة في تعزيز قوته لتصل (22) مقعداً حال لو أجريت الانتخابات الإسرائيلية اليوم.

ومقارنة بنتائج الاستطلاع الأخير أيضاً، قائمة حزب يش عتيد مستقرة على (18) مقعداً، القائمة المشتركة ستتراجع بمقعد واحد لتصل ل (12) مقعداً، أما قائمة كحول لفان ستتراجع بثلاثة مقاعد لتستقر على (8) مقاعد، وعدد مقاعد مماثل لكل من حركة ميرتس وإسرائيل بيتنا، والأحزاب الدينية شاس ويهدوت هتواره كل منهما سيحصل على (7) مقاعد.

على مستوى المعسكرات أشارت نتائج ذات الاستطلاع، (66) مقعداً لمعسكر اليمين، و(46) مقعداً لمعسكر يسار الوسط مع القائمة المشتركة، و(8) مقاعد لحزب إسرائيل بيتنا برئاسة أفيغدور ليبرمان.

وعن إدارة أزمة الكورونا، 58% من الإسرائيليين غير راضون عن أداء نتنياهو في إدارة أزمة الكورونا، 21% من المستطلعة آرائهم راضون إلى حد ما عن أداء نتنياهو، و12% راضون، 9% لا يعلمون.

وعلى الرغم من عدم الرضا من أداء نتنياهو، إلا أن 31% من المستطلعة يرون أنه الشخصية الأنسب لرئاسة الحكومة الإسرائيلية، في المقابل، 18% يرون أن نفتالي بنت هو الأنسب، يائير لبيد 13%، وبني جنتس 10%.

 

 

شارك الخبر:

تعليقات