الشريط الأخباري

اسير من نابلس يدخل عامه الـ17 داخل السجون

مدار نيوز، نشر بـ 2019/02/11 الساعة 10:38 صباحًا
شارك الخبر:

نابلس-مدار نيوز: بدأ الاسير سامي احمد حسين الخليلي (38 عاما) من مدينة نابلس عامه الـ17 في سجون الاحتلال.

وكان الخليلي احد قادة كتائب شهداء الاقصى الجناح المسلح لحركة فتح، ومحكوم 22 عاما، وتنقل في عدة سجون منها “ريمون”، و”هداريم” ويقبع حاليا في سجن “النقب الصحراوي”.

وكان الخليلي اعتقل في العاشر من شباط 2003 من بيته في البلدة القديمة من نابلس، وتتهمه سلطات الاحتلال بعضوية الهيئات القيادية لكتائب شهداء الاقصى الجناح المسلح لحركة فتح، وقيادة عملياتها الميدانية خلال الانتفاضة الثانية التي اندلعت العام 2000 لحين اعتقاله.ويعيش والده المعروف احمد الخليلي الذي اعتقل عدة مرات، وامضى عدة سنوات في سجون الاحتلال ابان الانتفاضة المجيدة الاولى العام 1987 اوضاعا صحية قاسية بفعل جلطة قلبية حادة للعام التاسع على التوالي لم ير فيها ابنه الاسير الا مرات قليلة.

شارك الخبر:

تعليقات