الشريط الأخباري

اعترافات ولائحة اتهام ضد منفذي عملية تل ابيب

مدار نيوز، نشر بـ 2016/07/04 الساعة 3:20 مساءً

نابلس – الديار: علنت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال اثنين من مساعدي منفذي عملية تل أبيب ابني العم مخامرة، اللذين اقتحما مجمع “سارونا” التجاري وسط تل أبيب وفتحا النار على من بداخله، وقتلا 4 إسرائيليين وأصبوا أكثر من 20 بجراح بالغة مطلع شهر رمضان الجاري.

وقالت مصادر صحفية إسرائيلية إن قوات الاحتلال اعتقلت أحد مساعدي ابني العم مخامرة ويعدى موسى يونس عايش زين، من مواليد عام 1994 من مدين يطا، والذي اعترف أنه كان يخطط لتنفيذ الهجوم مع الشابين مخامرة، ولكن في النهاية لم يخرج لأسباب فنية، كما اعترف بحسب مزاعم الاحتلال بأنه ساعد المنفذين في الحصول على السلاح الذي نفذا فيه العملية.

وكشفت قوات الاحتلال أن الخلية كانت تخطط لتنفيذ عملية سابقة في كانون ثاني الماضي، بإطلاق النار داخل القطار السريع في تل أبيب، مشيرة إلى أنه وبحسب اعترافات المنفذين فقد استعد الشابان للهجوم ودخلا عن طريق فتحة في الجدار الفاصل جنوب مدينة الخليل باتجاه مدينة بئر السبع، وعند وصولهما لتل أبيب غيرا وجهتهما وقررا بشكل سريع مهاجمة مركز “سارونا” في المدينة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال أحد الشبان من مدينة يطا ويقيم في الداخل المحتل دون تصريح، ويدعى سليم مغنم والذي ساعد في نقل المنفذين من مدينة بئر السبع إلى تل أبيب، وقد ساعد أيضا في تأمين مأوى للشابين في قرية شقيب السلام، حيث قضيا عدة ساعات في المنزل قبل أن يتوجها لتل أبيب.

وأشارت قوات الاحتلال إلى أنها وخلال عمليات البحث عن مساعدي منفذي العملية تمكنت من مصادر كميات كبيرة من السلاح والعتاد من أحد المصانع في مدينة يطا، كما تم اعتقال 10 أشخاص من أصحاب تلك المصانع لضلوعهم في تصنيع الأسلحة التي يستخدمها الفلسطينيون في عملياتهم.

“ترجمة قدس الاخبارية”

رابط قصير:
https://madar.news/?p=143

تعليقات

آخر الأخبار

حالة الطقس: أجواء صيفية حارة

الجمعة 2024/06/21 5:51 صباحًا