وردا على سؤال بشأن خسائر الدفاع الجوي السوي قبل الضربة الأميركية، أوضح الأسد بالقول:” عدد كبير. فقد كانت هدفهم الأول. كان هدفهم الأول الدفاعات الجوية. لا نستطيع بالطبع إعطاء عدد دقيق لأن هذه معلومات عسكرية كما تعلم، لكن يمكنني أن أقول لك أننا فقدنا أكثر من خمسين بالمئة”، بحسب الوكالة.

وقال الأسد إن روسيا عوضت جزء من هذه الخسار “بأسلحة وأنظمة دفاع جوي نوعيّة. لكن هذا لا يكفي عندما تتحدث عن بلد بأكمله. الأمر يستغرق وقتاً طويلاً لاستعادة كل دفاعاتنا الجوية”.

وأطلقت مدمرتان أميركيتان، من شرق البحر المتوسط، 59 صاروخ “توماهوك” على قاعدة الشعيرات، التي يدعي الغرب انها انطلقت منها مقاتلات لشن هجوم بالغازات السامة على خان شيخون في 4 أبريل الجاري.