الشريط الأخباري

الأمم المتحدة تعلن عن خطة للقضاء على الإيدز بحلول عام 2030

مدار نيوز، نشر بـ 2016/12/01 الساعة 9:39 مساءً

قالت الأمم المتحدة اليوم الخميس، إنها “اعتمدت خطة التنمية المستدامة لعام 2030 مع الوعد بعدم ترك أيِّ أحد خلف الركب، وهذا الوعد أكثر أهمية في مجال التصدي للإيدز منه في أي مجال آخر. ومن شأن تقديم الدعم للشباب والمعرضين للخطر والمهمشين أن يغير مسار الوباء”.

وتركز فعالية برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز على “المضي قدما معا: عدم ترك أحد يتخلف عن الركب”.
وفي سياق إحياء اليوم الدولي للقضاء على الإيدز، الذي يوافق اليوم الخميس الأول من ديسمبر \ كانون أول، استضاف برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز فعالية عقدت اليوم بالمقر الدائم، تحت عنوان “المضي قدما معا: عدم ترك أحد يتخلف عن الركب” لوضع حد لوباء الإيدز بحلول عام 2030 كجزء من أهداف التنمية المستدامة.

من جانبه، قالت منظمة الصحة العالمية إن “زعماء العالم تولوا إثر بلوغ الغاية العالمية بشأن وقف انتشار فيروس العوز المناعي البشري وبدء انحساره، تحديد غايات “المسار السريع” لعام 2020 من أجل تسريع وتيرة الاستجابة للفيروس وإنهاء الإيدز بحلول عام 2030″.

وتابعت: احتفاءً باليوم العالمي للإيدز 2016، أطلقت المنظمة مبادئ توجيهية جديدة بشأن الاختبار الذاتي لفيروس العوز المناعي البشري لتشجيع البلدان على الترويج لإجراء هذا الاختبار الذاتي وتمكين عدد أكبر من الناس من إجرائه لأغراض الكشف عن مدى الإصابة بالفيروس المذكور”.

الأمم المتحدة قالت، إنه “في الفترة التي تسبق اليوم العالمي للإيدز عام 2016، ستركز حملة معا للوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية على عدة جوانب مختلفة للوقاية من الفيروس وعلاقتها بمجموعات معينة من الناس، مثل المراهقات والشابات، والفئات السكانية الرئيسية والأشخاص الذين يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشرية”.

وأظهر تقرير جديد صادر عن برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز تحت عنوان الحصول على المسار السريع: نهج دورة الحياة لفيروس نقص المناعة البشرية زيادة عدد البلدان المشاركة في المسار السريع، حيث حصل مليون شخص اضافي على العلاج في ستة أشهر فقط (من يناير إلى يونيو 2016)”.

وحتى يونيو عام 2016، حصل حوالي 18.2 مليون شخص [16.1 مليون -19.0 مليون] على الأدوية المنقذة للحياة، بما في ذلك 910000 طفل، وهذا ضعف العدد مقارنة مع قبل خمس سنوات.

وفقط إذا استمرت وكثفت هذه الجهود، فإن العالم سيكون على الطريق الصحيح لتحقيق هدف حصول 30 مليون شخص على العلاج بحلول عام 2020.

وأطلق التقرير رئيس ناميبيا والحاج جينغوب والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز، ميشيل سيديبي في 21 تشرين الثاني 2016 في ويندهوك، ناميبيا.

إحصائيات متعلقة بالإيدز

حصل 18.2 مليون شخص [16.1 مليون شخص، 19.0 مليون شخص] على العلاج المضاد للفيروسات (يونيو 2016)، كما وصل عدد الأشخاص الذين يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشرية إلى 36.7 مليون شخص [ 34.0 مليون شخص – 39.8 مليون شخص] (نهاية 2015)
بحلول نهاية عام 2015 ، أصيب2.1 مليون شخص جديد بفيروس نقص المناعة البشرية [ 1.8 مليون شخص – 2.4 مليون شخص]
توفي 1.1 مليون شخص [940000 شخص- 1.3 مليون شخص] نتيجة الأمراض المرتبطة بمرض الإيدز (نهاية 2015).
منذ بداية الوباء، أصيب 78 مليون شخص [69.5 مليون شخص-87.6 مليون شخص] بمرض الإيدز (نهاية 2015).
منذ بدء الوباء، توفي 35 مليون شخص[29.6 مليون شخص- 40.8 مليون شخص] نتيجة الأمراض المرتبطة بمرض الإيدز (نهاية 2015).
في عام 2015، وصل عدد الذين يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشرية إلى 36.7 مليون شخص [34.0 مليون شخص – 39.8 مليون شخص].

رابط قصير:
https://madar.news/?p=18649

تعليقات

آخر الأخبار

حريق ضخم في مصنع للبلاستيك بالخليل

الثلاثاء 2024/02/27 11:06 مساءً