الشريط الأخباري

الإسرائيليون تجسسوا على البيت الأبيض

مدار نيوز، نشر بـ 2019/09/12 الساعة 12:39 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز – نابلس- ترجمة محمد أبو علان دراغمة- 12-9-2019: كتبت هيئة البث الإسرائيلية باللعة العبرية: خلال العامين الماضيين توصلت الإدارة الأمريكية لقناعة بأن “إسرائيل” قامت بزراعة أجهزة تصنط في محيط البيت الأبيض، وأماكن أخرى من البيت الأبيض في واشنطن، هذه التفاصيل وردت في الموقع الأمريكي “بوليتيكو “.

وفق ثلاث شخصيات رفيعة سابقة في الإدارة الأمريكية، على العكس من حالات أخرى تم الكشف عن أجهزة تجسس على الأراضي الأمريكية، إدارة ترمب لم توبخ “إسرائيل” ، ولم يكن لها أثر على السلوك الإسرائيلي في الولايات المتحدة الأمريكية، وحسب إحدى الشخصيات السابقة في الإدارة الأمريكية، يعتقد أن الأجهزة من نوع  StingRays زرعت لتعقب الرئيس الأمريكي ومساعديه ومستشاريه المقربين.

وعن طبيعة أجهزة التصنط كتبت الفضائية العبرية، يدور الحديث عن أجهزة تصنط يمكن وضعها في أي مكان لتعقب أي جهاز خلوي، وحتى يمكن زراعتها على بعد مئات الأمتار، الهاتف الخلوي  الذي يتم تعقبه يبث لأجهزة التصنط عن مكان وجوده، ووجهة الاتصالات، وأحياناً على فحواها، وفي الشرطة الفيدرالية الأمريكية يعتقدون أن “إسرائيل” هي المسؤولة عن زرع هذه الأجهزة في محيط البيت الأبيض.

وتابعت هيئة البث الإسرائيلية، في العام الماضي نشرت وسائل الإعلام الأمريكية أن الرئيس ترمب بستخدم هاتف خلوي غير آمن، وإن عملاء صينيين يستمعون لمكالماته الهاتفية، الناطق باسم السفارة الإسرائيلية في واشنطن نفى هذه الأنباء ووصفها بالكلام الفارغ، وقال:” إسرائيل لا تقوم بعمليات تجسس في الولايات المتحدة”

شارك الخبر:

تعليقات