الشريط الأخباري

الإعلام الجديد، الطريقة الإسرائيلية الجديدة لقلب الفلسطينيين…!!!

مدار نيوز، نشر بـ 2016/08/07 الساعة 9:47 صباحًا

 

ترجمة محمد أبو علان

عن موقع “واللا” العبري

المؤسسة الأمنية الإسرائيلية لم تعد تكتفي بعمليات الرصد والمتابعة لشبكات الواصل الاجتماعي التي يستخدمها الفلسطينيون لغرض البحث عن منفذي عمليات مقاومة محتملين كما هو الأمر في الشهور العشرة الأخيرة.

الأجهزة الأمنية الإسرائيلية انتقلت من حالة الرصد إلى المبادرة في محاولة للتواصل مع الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة من خلال تأسيس وحدة جديدة تحمل اسم ” وحدة الإعلام الجديد”، الصحفي الإسرائيلي “أمير بحبط” كتب في موقع “واللا” العبري تحت  عنوان ” تحت سمع وبصر عباس، الطريقة الإسرائيلية الجديدة لقلب الفلسطينيين” قائلاً:

“وزراة الحرب الإسرائيلية أجرت في الشهور الأخيرة نقاشات مهنية من أجل توسيع التواصل مع الفلسطينيين عن طريق وحدة التنسيق التابعة للجيش الإسرائيلي برئاسة الجنرال يوآف مردخاي، القرار كان إقامة وحدة للإعلام الجديد يعمل فيها خبراء في موضوع الإعلام الاجتماعي”.

وحسب إدعاء جهات أمنية إسرائيلية، الفلسطينيون معنيون بالتواصل مع مؤسسات رسمية إسرائيلية على الرغم من حالة الجمود التي تعيشها عملية السلام، لهذا قررت الجهات الإسرائيلية عدم انتظار العودة للمفاوضات مع الرئيس أبو مازن.

التقديرات الإسرائيلية إنه من خلال وجود أشخاص متحدثين بالعربية في وحدة الإعلام الجديد سيكون بالإمكان التواصل مع الشارع الفلسطيني والتأثير عليه،  ورصد توجهات الرأي العام فيه‘  كما يمكن توسيع الخدمات المقدمة لهم من خلال هذا التواصل مثل زيادة عدد تصاريح العمل وخدمات أخرى.

وذكر موقع “واللا” العبري أن جيش الاحتلال الإسرائيلي خصص ملايين الشواقل لدمج عدد كبير من الخبراء في وحدة الإعلام الجديد، وزيادة في استخدام وسائل التواصل المختلفة منها الرسائل والصور والأفلام.

جنود وحدة التنسيق التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي يديرون الآن موقع الكتروني باللغة العربية وصل ل 100 ألف زائر في ساعات الذروة، ويديرون صفحة فيسبوك عليها حوالي 30 ألف مشترك، وتدعي وحدة التنسيق أن العمل لازال ضئيل قياساَ بحجم التواصل من الفلسطينيين، لهذا تقرر رفع مستوى النشاط عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

قرار التواصل مع الفلسطينيين عبر شبكات التواصل الإجتماعي ووحدة الإعلام الجديد جاء في أعقاب موجة عمليات الطعن وغيرها من عمليات المقاومة داخل فلسطين المحجتلة 1948، وقرار بتوسيع عمليات منح التصاريح وتسهيل الحركة على الطرقات وفق إدعاء وحدة التنسيق في جيش الاحتلال الإسرائيلي.

 

رابط قصير:
https://madar.news/?p=2553

تعليقات

آخر الأخبار

إصابة ضابط و4 جنود بمعارك غزة

الإثنين 2024/02/26 9:41 صباحًا