الشريط الأخباري

الاتحاد الدولي للصحفيين يطلق نظام تأمين جديد “من الصحفيين للصحفيين”

مدار نيوز، نشر بـ 2017/01/18 الساعة 10:12 مساءً

توصل الاتحاد الدولي للصحفيين لاتفاق مع شركة تأمين كبرى الى خطة تأمين فعالة من حيث التكلفة لتغطية كافة الاعلامين العاملين في مختلف مناطق العالم  بما في ذلك مناطق الصراع.

وحاليا، ترفض العديد من شركات التأمين تقديم تأمين للصحفيين العاملين في المناطق الخطرة، وإذا قبلت تكون قيمة التأمين مكلفة جدا، مما يدفع الكثير من الصحفيين والمستقلين، بما في ذلك المنتجين الميدانيين والتقنيين، والذين يغطون الأخبار في أكثر البلدان خطورة في العالم للعمل من دون أية بوليصة تأمين.

وقد اتفق الاتحاد الدولي للصحفيين مع شركة “التأمين للصحفيين” لتوفير امكانية تأمين كافة اعضاء النقابات المنضوية تحت مظلة الاتحاد الدولي في أي مكان في العالم. “التأمين على الصحفيين” هو نظام تأمين متخصص فقط في تأمين موظفي قطاع الإعلام، من دون قيود، ويغطيهم أينما قادتهم مهماتهم.

تغطي البوليصة حوادث الوفاة والعجز بالإضافة إلى الحوادث الطارئة وإجلاء المرضى واعادة اصحاب البوليصة إلى الوطن عند الضرورة من أي مكان في العالم بما في ذلك في المناطق الخطرة.

وقد وضعت شروط التأمين بمساعدة فريق من الصحفيين بقيادة فرانك جيجليو، مدير أخبار سابق له 42 سنة من الخبرة اكتسبها خلال عمله لـ “أ.ب. س”، و “فوكس نيوز”، وطاقم الاتحاد الدولي للصحفيين.

وقال جيجليو ”تعتمد معظم وكالات الأنباء ووسائل الإعلام على الاعلاميين المستقلين لتغطية الأخبار الطارئة والافلام الوثائقية والمناسبات الخاصة، فمن الضروري أن  يكون كل فرد أو مجموعة مؤمنين بشكل صحيح “.

وقد سجل تقرير الاتحاد الدولي للصحفيين الخامس والعشرين للصحفيين والإعلاميين الذين قتلوا (1990-2015) مقتل  ما لا يقل عن2297 اعلامياً، مع ارتفاع معدل القتل في العراق (309)، والفلبين (146) والمكسيك (120). وعلى الرغم من تدريب الاعلاميين على السلامة المهنية وهي وسيلة أساسية للحد من المخاطر الصحفيين في الخارج، لا يزال هناك حاجة للمزيد من الجهود لتوفير بيئة عمل آمنة للزملاء الاعلاميين.

وقال أنطوني بلانجي، أمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين: “في الوقت الذي يعتبر فيه التخطيط الدقيق للمهمات الميدانية أهم جزء في جمع المعلومات، ينبغي ان يحصل كل اعلامي على تأمين لائق وشامل يغطي كافة المخاطر التي قد يتعرض لها. وقدعمل الاتحاد الدولي للصحفيين مع ‘التأمين على الصحفيين” لتقديم خطة تأمين شاملة بأسعار معقولة لجميع أعضاء نقاباته في جميع أنحاء العالم”.

تقدم شركة IOMA للتأمين البوليصات بالتعاون مع شركة لويدز في لندن،  المتخصصة في التأمين. ويمكن التأمين باقل من 12 € في الأسبوع  لتغطية تصل الى  100000 يورو ويمكن الحصول على البوليصة خلال دقائق على الانترنت عبر الموقع التالي: www.insuranceforjournalists.com/if

وتجدر الاشارة إلى أن حاملي بطاقة الصحافة الدولية من الاتحاد الدولي للصحفيين سيحصلون على  خصم بقيمة  10٪ على أي بوليصة اختيرت من “التأمين على الصحفيين”.

واعتبر عضو الامانة العامة في نقابة الصحافيين الفلسطينيين، منسق برنامج  السلامة المهنية منتصر حمدان هذا الاتفاق من قبل الاتحاد الدولي للصحافيين بأنه خطوة بالغة الأهمية في إطار تدعيم الجهود الكبيرة التي بذلها الاتحاد الدولي للصحافيين بالشراكة مع النقابة الوطنية بما في ذلك نقابة الصحافيين الفلسطينيين لتعزيز ثقافة السلامة المهنية للصحافيين وتطوير مهارات وقدراتهم في هذا المجال بما  يضمن حياتهم وسلامتهم المهنية.

وأشار حمدان إلى أن هذا الاتفاق يفتح المجال واسعًا أمام الصحافيين الفلسطينيين الذين يتم استهدافهم بصورة مباشرة وغير مباشرة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي للاستفادة من هذا الاتفاق ويعزز وجودهم  على رأس عملهم الميداني ويمثل خطوة إضافية ومهمة في مجال سلامة الصحافيين بشكل عام.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=26070

تعليقات

آخر الأخبار

193 يوماً للحرب على فلسطين

الثلاثاء 2024/04/16 8:34 صباحًا

أسعار العملات والمعادن

الثلاثاء 2024/04/16 8:31 صباحًا

اعتقالات وإصابات بالضفة والقدس

الثلاثاء 2024/04/16 7:51 صباحًا

حالة الطقس: أجواء حارة وجافة

الثلاثاء 2024/04/16 7:45 صباحًا

شهيدان برصاص المستوطنين في عقربا

الإثنين 2024/04/15 11:21 مساءً