الشريط الأخباري

الاحتلال سيستكمل العوائق الأمنية في محيط قطاع غزة خلال اشهر

مدار نيوز، نشر بـ 2019/09/30 الساعة 1:35 مساءً

مدار نيوز-نابلس-30-9-2019: نقلت هيئة البث الإسرائيلية باللغة العربية “مكان”: الاعمال على استكمال مشروع  العوائق الأمنية على حدود قطاع غزة تجري على قدم وساق،  ويدعي الجيش الإسرائيلي أن خطر الانفاق الهجومية الحمساوية سيزول بعد اتمامه.

وتابعت هيئة البث الإسرائيلية، بعد مرور سنتين على عملية “الجرف الصامد” في قطاع غزة تم كشف تهديد الانفاق  الهجومية التي تجتاز الحدود من قطاع غزة، حينها تم إطلاق أحد اكبر المشاريع وهو اقامة العائق الذي من شانه ان يضع حدا لمشروع الانفاق التابع لحماس، ومنذ ذلك الحين يعمل الاف العمال على مدار الساعة لإكمال المشروع مستخدمين 100 آلية هندسية وحوالي مليونين ونصف مليون طن من البطون.

مسؤول في وزارة الحرب الإسرائيلية قال، سيتم استكمال المشروع خلال الاشهر القليلة المقبلة، وأن الحديث  يدور عن احد اكبر المشاريع الهندسية التي تم انشاؤها في “اسرائيل”.

وعن المعطيات التي نشرت حول المشروع قالت هيئة البث الإسرائيلية، كل المعطيات الواردة في هذا التقرير تمت المصادقة على نشرها من قبل الرقابة العسكرية الإسرائيلية، جيث يبلغ طول العائق 60 كيلومتر فوق الارض وتحتها، وتم حتى الان بناء 43 كيلو متر منه اي 70 % من المشروع.
ويستهلك المشروع الضخم حوالي 3 ملايين و100 ألف طن من التراب و2.3 مليون طن من البطون و140 الف طن من الحديد، وبغية تزويد المشروع بهذه الكميات الهائلة من الباطون اقيمت مصانع باطون في المواقع القريبة من منطقة بناء العائق.

وعن جنسيات العمال العاملة في المشروع كتبت هيئة البث الإسرائيلية، يعمل في المشروع  حوالي 1400 عامل على مدار الساعة، وستة ايام اسبوعيا، ومعظمهم من العمالة الوافدة من البرازيل واسبانيا وإيطاليا والمانيا ومولدوفا .

وعن تفاصيل الجدار جاء، يبدا المشروع في جنوب القطاع قرب مثلث الحدود الاسرائيلية المصرية  مع قطاع غزة، ثم يمتد شمالا حتى شاطئ البحر قرب مستوطنة “زيكيم” في شمال القطاع .
ويمكن لمن يقترب من المنطقة ان يشاهد اقامة السياح الفولاذي فوق الارض والذي يرتفع لعلو 6 امتار، حيث نصبت عليه اجهزة استشعار وانذار ووسائل تكنولوجية متقدمة اخرى لمراقبة الطرف الاخر، ولا يمكن الكشف عنها بطبيعة الحال.

ولكن لب المشروع هو ما يحصل تحت الارض في عمق عشرات الامتار ( لا يمكن الكشف عن العمق بدقة لأسباب امينة)، وافيد ان الجدار تحت الأرضي يحتوي على اجهزة استشعار ومراقبة متطورة لا يمكن الخوض في التفاصيل عنها، وما يمكن قوله هو أن هذا الجدار قادر على الانذار من محاولات حفر انفاق بالقرب منه .
ويشير المسؤولون  في وزارة الخرب الإسرائيلية الى اكتشاف اكثر من 17 نفقا هجوميا اجتازت الحدود  من قطاع غزة منذ الشروع في إقامة العائق ، ويعتقد المسؤولون في وزارة  الحرب انه مع استكمال المشروع لن يكون بإمكان حركة حماس حفر الانفاق عبر حدود قطاع غزة.

أما عن العائق البحري في الشمال كتبت هيئة البث الإسرائيلية، في المقابل لهذا المشروع تم انشاء العائق البحري على امتداد شاطئ “زيكيم”، ويدخل هذا العائق لمسافة 200 متر في عمق البحر وتم تجهيزه ايضا باحدث الوسائل التكنولوجية لتتم تغطية المنطقة الحدودية بشكل كامل .
وقال مدير المشروع  الجنرال عيران اوفير ان العمل على هذا المشروع ينطوي على مخاطر، وان جميع العاملين في المنطقة يرتدون السترات الواقية والخوذ اثناء العمل. كما تم انشاء غرف قيادة ومراقبة الكترونية في محيط القطاع،
ويعتبر الجنرال الإسرائيلي ان العائق هو الحل الانسب للتهديدات الامنية المنطلقة من غزة، واضاف انه “مع انتهاء المشروع لن تكون هناك انفاق تجتاز الحدود وسيهدأ بال السكان في محيط القطاع”..

 

رابط قصير:
https://madar.news/?p=152439

تعليقات

آخر الأخبار

191 يوماً للحرب على فلسطين

الأحد 2024/04/14 8:42 صباحًا