الشريط الأخباري

الاحتلال يصادر أراضٍ في بلدة سلواد شرق رام الله بالقوة

مدار نيوز، نشر بـ 2016/12/14 الساعة 4:44 مساءً

قال رئيس بلدية سلواد شرقي رام الله، عبد الرحمن صالح إن جيش الاحتلال فرض سيطرته بالقوة على الأراضي الشمالية الغربية من أراضي البلدة والمحاذية لبؤرة “عمونا” الاستيطانية، وأعلنها منطقة عسكرية مغلقة.
وأشار صالح إلى أن الاراضي التي أعلن الاحتلال عن نيته الاستيلاء عليها قبل شهر، تم اثبات ملكيتها لأصحابها، وفي الوقت الذي لم يستطع الاحتلال سلبها، فرض قوته عليها.
وأضاف أن جيش الاحتلال أشرف على نقل بيوت متحركة للمستوطنين المقرر اخراجهم من “عمونا”، ليسكنوا في منطقة مجاورة لها، بعد سيطرتهم عليها.
وأوضح صالح  أن جيش الاحتلال سيعلن تدريجياً سيطرته على مساحة أوسع، وسيجلب مستوطنين أكثر، ما يفضي الأمر لتشكيل بؤرة استيطانية بالقوة على أراضي تعود لفلسطينيين مثبتتة الملكية.

وكان الاعلام العبري قد تحدث، ان جيش الاحتلال شرع في نصب بيوت متنقلة على اراض فلسطينية مجاورة تمت مصادرتها قبل اسابيع. وسينقل سكان بؤرة عمونا الاستيطانية الى هذه البيوت تمهيدا لاخلاءها وفق قرار من المحكمة الاسرائيلية العليا. وياتي ذلك في اطار اتفاق بين جيش الاحتلال والمستوطنين.
وطن للأنباء

رابط قصير:
https://madar.news/?p=20458

تعليقات

آخر الأخبار