الشريط الأخباري

الاحتلال يعتقل فلسطينيًا من الداخل بزعم علاقته بقضية النائب غطاس

مدار نيوز، نشر بـ 2016/12/27 الساعة 12:17 مساءً

قالت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، إنها اعتقلت فلسطينيًا بشبهة تسليم هواتف نقالة للنائب العربي في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، باسل غطاس، لإدخالها للأسرى الفلسطينيين في سجن “كتسيعوت”.

وأفادت شرطة الاحتلال في بيان لها اليوم الثلاثاء، بأنها ستُصدر التفاصيل في وقت لاحق بعد إجراء التحقيقات اللازمة مع المعتقل (دون الكشف عن هويته).

مشيرة إلى أنه سيتم خلال ساعات نهار اليوم عرضه على محكمة الصلح في ريشون لتسيون (جنوب تل أبيب وسط فلسطين المحتلة 48)، للنظر بطلب تمديد اعتقاله.

وذكرت مصادر فلسطينية في الداخل المحتل أن المعتقل هو أسعد دقة (51 عامًا) من مدينة باقة الغربية (شمال فلسطين المحتلة عام 48)، وهو شقيق الأسير وليد دقة، وتشتبه شرطة الاحتلال أنه الشخص الذي قام بتسليم النائب غطاس المغلف الذي يحوي على هواتف خلوية.

وكانت شركة الاحتلال قد حققت مع الأسيرين وليد دقة وباسل البزرة، بشبهة حصولهما على المغلف الذي يحوي هواتف خلوية، قبل أن يتم نقلهم إلى العزل.

ومددت محكمة الصلح الإسرائيلية في مستوطنة ريشون لتسيون، أمس الاثنين، فترة اعتقال النائب غطاس، للمرة الثانية، حتى مساء اليوم الثلاثاء، بعد أن وجهت له الشرطة تهمة “إدخال هواتف نقالة للأسرى والتشويش على مجريات التحقيق”.

وتتهم شرطة الاحتلال، النائب العربي باسل غطاس (عن القائمة العربية المشتركة) بتهريب هواتف خلوية ورسائل إلى أسيرين فلسطينيين في سجن النقب (كتسيعوت) جنوب فلسطين المحتل عام 48، خلال زيارته للسجن الأسبوع الماضي.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=22365

تعليقات

آخر الأخبار