الشريط الأخباري

الاحتلال يقرر إقامة مستوطنة جديدة بالضفة الغربية والاستيلاء على (977) دونما جنوب نابلس

مدار نيوز، نشر بـ 2017/03/30 الساعة 11:06 مساءً

لمدار نيوز – ترجمة محمد أبو علان

كتبت صحيفة هآرتس العبرية

المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر “الكابنيت” قرر بالإجماع مساء اليوم الخميس إقامة مستوطنة إسرائيلية جديدة في الضفة الغربية بالقرب مستوطنة “شيلا” لغاية توطين مستوطني مستوطنة “عمونا” الذين تم إخلائهم قبل أسابيع بناءً على قرار من المحكمة العليا الإسرائيلية بسبب إقامة المستوطنة على أراضي فلسطينية ملكية خاصة.

وحسب المصدر نفسه، هذه  هي المرّة الأولى التي تقرر فيها حكومة الاحتلال الإسرائيلي بقرار رسمي إقامة مستوطنة  إسرائيلية جديدة في الضفة الغربية.

وفي بيان صدر عن مكتب رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي جاء فيه:

في أعقاب تصويت “الكابنيت” بالإجماع على إقامة مستوطنة جديدة، سيتم استطلاع تلفوني لآراء بقية الوزراء من أجل المصادقة على القرار بشكل نهائي.

القرار الإسرائيلي ببناء مستوطنة جديدة جاء بعد الوعد الذي قطعه رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي للمستوطنين من مستوطنة “عمونا” ببناء مستوطنة بديله لهم في الضفة الغربية.

الجدير ذكره أن هناك معارضة أمريكية لبناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية، والطلب الأمريكي من حكومة الاحتلال الإسرائيلي هو البناء داخل الكتل الاستيطانية القائمة في الضفة الغربية فقط، وأن يكون البناء فيها بعدد محدود من الوحدات الاستيطانية في كل عام.

صحيفة يديعوت أحرنوت نقلت تعليق المستوطنين من مستوطنة على قرار “الكابنيت” الإسرائيلي، حيث اعتبروا الخطوة خطوة مهمة ورحبوا بها، وقالوا نأمل أن يكون القرار بداية لبناء المزيد من المستوطنات في الضفة الغربية.

وعن مستوطنة “عمونا” التي تم إخلائها قالوا:

” ستبقى في قلوبنا، ونقسم أننا سنعود إليها، وإن لم نعد نحن سيعود أبنائنا إليها” .

وفي السياق، قال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية، غسان دغلس لوكالة الأنباء الرسمية “وفا” إن “حكومة الاحتلال قررت الاستيلاء على ما يقارب (977) دونما من اراضي قرى: قريوت والساوية واللبن الشرقية وسنجل جنوب نابلس”.

واضاف ان هذه الاراضي تقع في حوض رقم (1) جزء من جبل الخوانيق، الصانعة والخوانيق، وحرايق الشيخ، والطنطور، البطاين، السهلات، جبل قلعة الحمرة، اضافة الى حوض رقم (6) من موقع سهل عين المهرة من اراضي قريوت.

واشار دغلس الى انه سيتم الاستيلاء على اراض من قرية الساوية من حوض رقم (1)، من موقع القليلة الشامية، الشونة، المعراضة ، القليلة القبلية جبل ابو نصر وجبل الزهرات، في حين سيتم الاستيلاء على اراض بأحواض رقم (1) من موقع حرايق عياد وحوض رقم (3) موقع الرهوات، حوض (4) من موقع السهل، حوض (6) من موقع القط التابعة لأراضي اللبن الشرقية، اضافة الى حوض رقم (6) من موقع المغربات من اراضي سنجل.

بدوره، اعتبر رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وليد عساف، قرار الاستيلاء على مئات الدونمات جنوب نابلس، هو انتكاسة خطيرة على المستوى السياسي وهو ما يعني شرعنة وبقرار من الحكومة الاسرائيلية لإقامة بؤرة استيطانية جديدة.

وقال عساف لـ “وفا” إن “القرار جاء عقب تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، للاستيلاء على مئات الدونمات جنوب نابلس في الاراضي الواقعة بين مستوطنتي ” شيلو” و” شفوت راحيل” جنوب نابلس؛ وذلك بهدف اقامة بؤرة استيطانية جديدة”.

واضاف “ان المستوطنة المزمع اقامتها قد تحمل اسم “جلعاد زار” ابن المتطرف موشي زار المتهم بتنفيذ عمليات التفجير لمركبات رؤساء البلديات قبل اربعين عاما”.

واشار الى ان الحكومة الاسرائيلية استولت على ما يقارب (2200) دونما من اراضي محافظة طولكرم، و(4000) دونما من اراضي الزعيم والسواحرة في محيط مستوطنة “معالية ادوميم”، منذ تولي الرئيس الاميركي دونالد ترامب الرئاسة.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=35861

تعليقات

آخر الأخبار