الشريط الأخباري

“التجمع”: إنهاء الانقسام هو خطوة أولى لمواجهة صفقة القرن

مدار نيوز، نشر بـ 2020/01/29 الساعة 11:45 صباحًا
شارك الخبر:
نابلس \ مدار نيوز \ قال التجمع الوطني للشخصيات المستقلة في بيان صدر عنه بأن لا يوجد فلسطيني واحد يرضى بما جاء في صفقة القرن لأنها ببساطة تهدف إلى تصفية القضية الوطنية الفلسطينية وقتل أي أمل في إقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران للعام 1967، بعاصمتها القدس الشرقية، عدا عن أنها تلغي بشكل كامل حق العودة.
وأكد بيان “التجمع” على أن صفقة القرن هي خطة صهيونية بلسان وتوقيع أمريكي صيغت بلغة عنصرية جسدت أحلام الحركة الصهيونية في وضع أساس الدولة اليهودية من النيل إلى الفرات، مشيرا البيان إلى أن أبعاد بنود صفقة القرن تتجاوز حدود فلسطين التاريخية لتصل إلى كل الاقطار العربية، داعيا الدول العربية إلى رفضها جملة وتفصيلا وعدم التساوق عنها أو السكوت عليها، والامتناع عن دعوة الفلسطينيين إلى دراستها أو التفاوض حولها، فهي مرفوضة أساسا لأنها تلغي الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.
وأشار بيان “التجمع” الذي يرأسه منيب المصري إلى أن زرع بذور الفتة بين الدول العربية بعضها ببعض وبين شعوب هذه الدول وأنظمتها الحاكمة يبدأ من قبول هذه الأنظمة لصفقة القرن أو السكوت عنها، أو التساوق معها سرا كان أم علانية لأن صفقة القرن تطمح ليس فقط إلى تطبيق وعد بلفور بل إلى الغاء حق الشعوب العربية جمعاء من التمتع بالحرية والاستقلال والرفاه وتحوليهم إلى مجرد عبيد عند الدولة اليهودية.
وشدد بيان “التجمع” على أن الوضع الداخلي الحالي بحاجة إلى تمتين أساسه انهاء الانقسام فورا، واتخاذ خطوات على الأرض لكي يشعر المواطن الفلسطيني بكرامته وبأن قياداته تقف بشكل عملي وجدي وواضح في وجه مؤامرة صفقة القرن، لأن المستهدف هو الكل الفلسطيني، داعيا البيان إلى دعم ما جاء في خطاب الرئيس أبو مازن وبخاصة فيما يتعلق بتطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي، وايضا إعادة النظر في الدور الوظيفي للسلطة الفلسطينية.

 

شارك الخبر:

تعليقات