الشريط الأخباري

التحقيقات في حريق مخازن صناديق الاقتراع بدأت تتكشَّف أسرارها.. القضاء العراقي يوقف 4 أشخاص بينهم أفراد شرطة

مدار نيوز، نشر بـ 2018/06/11 الساعة 10:05 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز – وكالات: قال مجلس القضاء الأعلى في العراق، الإثنين 11 يونيو/حزيران 2018، إن محكمة تحقيق قررت توقيف 4 أشخاص، للاشتباه بتورطهم في حرق مستودعات لتخزين صناديق اقتراع خاصة بالانتخابات البرلمانية الأخيرة في بغداد.

وأوضح المتحدث باسم المجلس، في بيان تلقت “الأناضول” نسخة منه، أن من صدرت بحقهم أوامر التوقيف هم 3 من أفراد الشرطة وموظف في مفوضية الانتخابات.

وكان حريق ضخم قد نشب الأحد 10 يونيو/حزيران 2018، في مخازن بالعاصمة العراقية بغداد، توجد بها صناديق أوراق اقتراع خاصة بالانتخابات البرلمانية، التي أُجريت في الـ12 من مايو/أيار 2018، وذلك قبل البدء في عملية إعادة فرز وعدِّ الأصوات يدوياً.

وأعلن الدفاع المدني العراقي، الأحد، سيطرته على الحريق الذي نشب في مخازن حفظ صناديق الاقتراع الخاصة بالانتخابات البرلمانية، مبيناً أن النيران لم تطُل الصناديق.

وقال اللواء كاظم سلمان، المدير العام للدفاع المدني (تتبع الداخلية العراقية)، لـ”الأناضول”، إن “الحريق اندلع في 3 مخازن من أصل 6 مخصصة لحفظ صناديق الاقتراع والأجهزة الخاصة بمفوضية الانتخابات”.

وأشار المسؤول العراقي إلى أن “الحريق اندلع بالمخازن الخاصة بالأجهزة والوثائق، وليس في المخازن الخاصة بصناديق الاقتراع”. وأضاف سلمان أن “فرق الدفاع المدني تمكَّنت من تطويق الحريق وعزله، لكن هناك أضرار جسيمة بالأجهزة والوثائق الخاصة بالمفوضية”.

الأمم المتحدة تدعو لحل النزاعات الانتخابية بالقانون

إلى ذلك، دعت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، الإثنين 11 يونيو/حزيران 2018، العراقيين إلى حل النزاعات الانتخابية عبر الطرق السلمية والقانونية. وحثَّت البعثة، في بيان، الحكومة العراقية على حماية صناديق الاقتراع، بعد يوم من نشوب حريق ضخم في مستودعات لتخزين صناديق الاقتراع شرق بغداد، وذلك قُبيل البدء بعملية العدّ والفرز اليدوي لأصوات الناخبين.

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش، إن “السلطات المختصة مطالَبة بالتحقيق على وجه السرعة في الشكاوى المتعلقة بالتلاعب والانتهاكات الانتخابية وبطريقة شفافة لتعزيز العملية الانتخابية وشرعية النتائج بما يتماشى مع قوانين ودستور العراق”.

ودعا كوبيتش القادة السياسيين العراقيين وأنصارهم إلى “التقيد بالحلول السلمية والالتزام بحل أي نزاعات انتخابية من خلال القنوات القانونية”، وفق المصدر ذاته. كما دعا “جميع القادة والكيانات الدستورية والسياسية إلى العمل معاً لدعم خطوات معالجة الشكاوى المتعلقة بالعملية الانتخابية؛ لدعم العمليات الانتخابية والسياسية”.

وحثَّ كذلك الحكومة وقوات الأمن ومفوضية الانتخابات على “اتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية صناديق الاقتراع والمواد الأخرى المتعلقة بالانتخابات البرلمانية، في ضوء حادث الحريق الأخير بمستودعات المفوضية في بغداد”. وعبَّر كوبيتش عن استعداد الأمم المتحدة لتقديم المشورة والمساعدة الفنية لمفوضية الانتخابات.

وفاقم حادث الحريق الذي وقع أمس شرق بغداد، الجدل الدائر في البلاد منذ أسابيع بشأن الانتخابات التي أُجريت في 12 أيار/مايو 2018، وسط اتهامات بوقوع عمليات تزوير واسعة النطاق.

ووقع الحادث بينما يواصل القضاء استعداداته لتولي مهام مفوضية الانتخابات لإدارة عملية العدّ والفرز اليدوي لأصوات الناخبين، بناء على قرارات البرلمان المتخذة الأسبوع الماضي.

شارك الخبر:

تعليقات