الشريط الأخباري

“التعليم البيئي” يُحيي يوم النظافة العالمي في سبع محافظات

مدار نيوز، نشر بـ 2019/09/16 الساعة 2:36 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز: أحيا مركز التعليم البيئي / الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة، يوم النظافة العالمي، الذي يصادف في 15 أيلول كل عام، في سبع محافظات.

وقال المركز إنه يحرص على إحياء يوم النظافة العالمي، الذي بدأ بفكرة تطوعية ثم صار مناسبة يشارك فيها 35 مليون متطوع في 130 دولة؛ للتوعية بأضرار النفايات، وللتذكير بأهمية الحفاظ على البيئة.

نابلس: حوارات خضراء

ففي نابلس، فتح أعضاء منتدى الياسمين البيئي، الذي يرعاه مركزا “التعليم البيئي”، والطفل الثقافي حوارات بيئية مع رواد وموظفي مكتبة البلدية حول النظافة، والأسباب وراء تراجع الاهتمام بها، وسبل تشجيع المواطنين على تبني ممارسات صديقة للبيئة، والإقلاع عن إلقاء النفايات العشوائي.

كما شارك يافعو المنتدى في نقاش حلل أسباب تراجع الثقافة البيئية، واقترح المبادرات الممكن تنفيذها في المدارس والأحياء لتحويل النظافة إلى عادة وسلوك وثقافة.

وقالت منسقة مبادرة (نقرأ معا) منال الميناوي إن الثقافة والتربية مفتاح التغيير، مثلما يمكن للمبادرات المدرسية والمجتمعية تحفيز المواطنين على الاهتمام بنظافة البيئة، والتوقف عن حرق النفايات.

ورصد أعضاء المنتدى تفاعلات طالبات جامعيات قلن إن القانون وحدة لا يضمن نظافة المدن والطرقات، بل تسبقه التربية والتوعية.

وأعرب المواطن أسامة نصار عن استعداده للتطوع في جهود نظافة البيئة وحملاتها، فيما قال المراقب في البلدية مؤيد التميمي إن الثقافة والإرشاد ضرورة للوصول إلى بيئة نظيفة.

وفتح 12 يافعًا نقاشات مماثلة مع نائب مدير مكتبة البلدية بشار تمام، والموظفات صابرين شنتير، وفاتن سلهب أجمعت على ضرورة الدمج بين التربية والتوعية والقانون لتعزيز المسؤولية الفردية والجماعية تجاه البيئة.

وقال عمرو العكر عضو “الياسمين البيئي” إن المنتدى الذي تأسس منذ 2014 نفذ مبادرات وتدريبات، سعت كلها للتثقيف بطرق التخلص الآمن من النفايات، ومهارات التدوير.

وأوضحت مديرة مركز الطفل الثقافي، رسمية المصري أن مبادرات” الياسمين البيئي” شملت حملات نظافة في الأسواق، وأنشطة توعوية، وعروض أفلام، وورش إعادة تصنيع ومقتنيات منزلية من خامات مهملة، ولقاءات مع رئيس البلدية وأعضاء المجلس ناقشت سبل تنفيذ فعاليات تحفز المواطنين على مراجعة سلوكهم نحو البيئة.

عنبتا: ورشة تدوير

وفي طولكرم، نفذ منتدى نسوي عنبتا ورشة تدوير لخامات القماش، قدمتها المهندسة سماح أسعد، شملت تعريفًا بأهمية التدوير، وفنيات تحويل الملابس القديمة إلى مقتنيات منزلية بطرق بسيطة.

واستمعت 16 من أعضاء المنتدى وطالبات إلى إرشادات عملية حول أهمية إعادة الاستخدام، ومبادئ الاستهلاك البيئي.

وأوضحت رئيسة جمعية بيت النساء، جهاد سبوبة أن تحويل خامات كانت ستصل إلى حاويات القمامة إلى أدوات للمطبخ وللمنزل تأتي في سياق التوعية العملية للناشطات. وقالت إن المنتدى سينفذ أنشطة تدوير أوسع لطالبات المدارس، سيعقبه معرض من نتاجات المشغولات اليدوية.

قلقيلية: يوم تطوعي

وفي قلقيلية، يستعد المنتدى النسوي البيئي، وتحت رعاية محافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبه، وبالتعاون مع مديرية التربية والتعليم والبلدية ليوم تطوعي للنظافة في المدرسة العمرية، بعنوان (بيئتنا وطن)، سينطلق بكلمات حول تكريس ثقافة النظافة، وتحويلها إلى فعل يومي، وعادة مستدامة.

وذكرت رئيسة المنتدى النسوي، نهاية عفانة، أن طالبات المدرسة وممثلو المؤسسات، والمحافظ رواجبة، ورئيس البلدية د. هاشم المصري، ومدير التربية والتعليم صالح ياسين، ومدير الزراعة م. أحمد عيد، سيشاركون في تنظيف ساحة المدرسة، وتقليم الأشجار والأزهار فيها، وطلاء جدران ساحتها الخارجية، وسيكرمون أذنة البلدية والتربية والمحافظة.

وأضافت عفانة أن المنتدى أطلق منذ 2014 فعاليات وحملات تضمنت ورشًا تدريبية حول التدوير، وعروض أفلام، وغرس للأشجار، وعقد أول مخيم صيفي بيئي في تموز الماضي استهدف 120 طفلاً.

رام الله وبيت لحم: إذاعة خضراء

وفي بيت لحم ورام الله، خصصت المدارس المشاركة في الأندية البيئية الإذاعة الصباحية للحديث عن النظافة وأهميتها، ودعت إلى تبني مبادرة (صناديق التوفير الخضراء)، التي أطلقها المطران سني إبراهيم عازر، رئيس الكنيسة الإنجيلية اللوثرية؛ لدعم الممارسات البيئية في المدارس والأحياء. وتوفير صناديق خاصة لتنفيذ مبادرات بيئية في المدارس والأحياء، كغرس الأشجار، وحملات النظافة، وتزيين الجدران، وصناعة السماد العضوي، والاهتمام بالحديقة العامة، وصنع حاويات للنفايات بشكل جذاب، وتنظيم رحلات بيئية، وغيرها من أعمال تنمي التطوع، والتخلص الآمن من النفايات، والإقلاع عن حرقها، لا اعتبار المساهمة في تنظيفها عقوبة، أو حملة موسمية خجولة.

طوباس: مبادرات و”نرجس”

وفي محافظة طوباس والأغوار الشمالية، شاركت أعضاء من منتدى السوسنة في لقاء تعريفي بالروضة الصديقة للبيئة، التي أطلقها المركز وجمعية طوباس الخيرية في خريف 2013، وساهمن في مناقشة خطتها السنوية.

وأوضحت رئيسة الجمعية، مها دراغمة أن الروضة الخضراء، ومنتدى سوسن يدمجان الأطفال والنساء في صون البيئة، ويدعمان التثقيف البيئي، وينفذان مسارات بيئية.

وأعدت الزهرات الأعضاء في منتدى شقائق النعمان لائحة بالمبادرات التي بدأن بتنفيذها في مدارسهن، وشملت تخصيص الإذاعة المدرسية في مدرستي الشهيد ياسر عرفات، والحاجة نبيهة المصري للتعريف بيوم النظافة العالمي، ومبادرات للزراعة وتدوير الإطارات في المدرسة اليابانية، ووضعن خطة مبكرة لإحياء يوم البيئة في أذار المقبل.

وأعلن مركز التعليم البيئي، وجامعة القدس المفتوحة، بالتعاون مع وزارة الإعلام عن تدشين منتدى نرجس البيئي الشبابي، الذي يضم 22 طالبًا.

ووضع المشاركون خطة بالأنشطة الفصلية، واستمعوا إلى محاضرة في التثقيف البيئي والإعلامي تحدثت عن بيئة فلسطين، وتنوعها الحيوي، والتحديات البيئية التي تواجهها.

وقال مدير الجامعة د. سهيل أبو ميالة إن “القدس المفتوحة” تولي البيئة أهمية خاصة، وتُنفذ فعاليات تطوعية، وتوجه ساعات خدمة المجتمع لغرس الأشجار، والنظافة، والمسارات البيئية. وأكد أن منتدى نرجس سيشكل إضافة للطلبة.

وأوضح مدير شؤون الطلبة، حيدر كايد، ومنسق العمل التطوعي، رأفت بلاطية أن المنتدى سيعزز من موقع البيئة وحضورها في ممارسات الطلبة، وسينعكس بمبادرات، وجولات، وورش وعمل تطوعي.

جنين: مساحة خضراء

وفي جنين، أعلن منتدى نسوي مرج ابن عامر عن إطلاق مبادرة لتحويل قطعة أرض وسط البلدة القديمة من مكرهة للنفايات ومرتع للقوارض إلى مساحة خضراء.

وقالت رئيسة الجمعية النسائية الجمعية النسائية الثقافية للتراث الشعبي، هيام عبد العفو أبو زهرة إنها بدأت بالتنسيق مع الجهات المختصة لتنظيف المنطقة المجاورة للجمعية، وغرسها بالأشجار والأزهار، والتخلص من المكب العشوائي للنفايات الموجود فيها، وتحويلها إلى منطقة خضراء.

وذكرت أبو زهرة أن نسوي مرج ابن عامر نفذ حملات غرس للأشجار في المركز الكوري الشبابي، ومركز الطفل الثقافي، ونظم يومً تطوعياً للنظافة في البلدة القديمة، وعقد محاضرات تثقيفية، وشارك في مسارات بيئية.

شارك الخبر:

تعليقات