الشريط الأخباري

الجمعة القادمة من مسيرات العودة بعنوان “القدس عاصمتنا”

مدار نيوز، نشر بـ 2019/12/06 الساعة 6:51 مساءً
شارك الخبر:

مدارنيوز:أكدت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار أن مسيرات العودة إحدى أشكال النضال الشعبي، موضحة أن قرارها مستقل دون أي إملاءات خارجية.

وقالت الهيئة في بيان لها مساء الجمعة بعد عودة المسيرات التي توقفت لثلاثة أسابيع جرّاء تصاعد العدوان ضد قطاع غزة، أن “التهديدات الصهيونية لن تدفعنا إلى الخلف، والوحدة ظاهرة في الميدان الشعبي والعسكري”.

وشددت إلى ضرورة الاحتشاد في الجمعة المقبلة التي تحمل رقم 84  بعنوان ” القدس عاصمتنا وفلسطين توحدنا”.

بدوره، قال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هاني الثوابتة: إن “مسيرات العودة وكسر الحصار أداة كفاحية، والقرار الذي يتخذ بشأنها هو قرار وطني”.

وأكد الثوابتة خلال كلمة له أثناء المشاركة في المسيرة، على استمرارية المسيرة كخيار من خيارات المقاومة وشكلاً من أشكال الوحدة.

وأضاف: “مسيرات العودة هي التجسيد الخلاق للوحدة الوطنية، وكل مكونات المجتمع الفلسطيني هي شريكة في المسيرات، سنبقى متمسكين بحق العودة ولن نتخلى عنه”.

وأضاف، “نقول للجميع أن النضال الفلسطسنس سيتواصل في كل أراضينا المحتلة، وقوى وفصائل شعبنا انطلقت تحت شعار المقاومة، والمسيرات هي امتداد لمسيرة المقاومة”.

واستهدفت قوات الاحتلال فعاليات المسيرة السلمية اليوم، إذ تعاملت الطواقم الطبية مع 6 إصابات مختلفة

شارك الخبر:

تعليقات