الشريط الأخباري

الجو العام …نواة انتفاضة تتشكل ..والبرغوثي يقودها من السجن

مدار نيوز، نشر بـ 2017/04/26 الساعة 11:45 مساءً

مدار نيوز – علي دراغمة : الجو العام …نواة انتفاضة تتشكل ..البرغوثي يقودها من داخل السجن ويصدر بياناتها ..والقادم تصعيد في الضفة والظروف اصبحت جاهزة للاحتجاج الشعبي في كل مكان .

لكن الى اي مدى يمكن ان تقبل السلطة الفلسطينية هذا الواقع والمستجدات؟ السلطة هي الاخرى سوف تتعرض للضغط من القريب ومن البعيد لوقف الاحتجاجات، لكنها سوف تصطدم بالغالبية العظمى من قطاعات الشعب الذي يناصر الاسرى في اضرابهم لكن الى اي مدى؟…كل الظروف تقول ان التصعيد الشعبي سيستمر لنصرة الاسرى، وان السلطة لم تظهر اي اشارات ضد حراك الاسرى حتى الان، بما ان التضامن الشعبي لم يتعدى الخيمة والهتاف او في ابعدها القاء الحجر.

وكل المعطيات تؤكد انه اصبح من الصعب جدا التراجع عن الاضراب وهو مستمر منذ 11 يومًا ، وتتصاعد اخبار الاسرى الى العالم، فهل يخضع السجان ولو لجزء معقول من مطالب الاسرى الحياتية ؟ ام ان علم الاحتلال ان تحقيق الانجازات سيجعل الاسير مروان البرغوثي قائد للنضال الوطني الفلسطيني لما يمثله من رمزية بين الناس ما يجعل الاحتلال يعيد حساباته .
هل تستطيع سلطات الاحتلال تحمل حالات موت من الجوع بين الاسرى في سجونها وهي التي تصدر نفسها للعالم على انها حكومة لشعب حضاري؟.

مراقبون قالوا أن : اضراب الاسرى سيعزز من مكانة مروان البرغوثي في مستقبل قيادة الشعب الفلسطيني، وهناك من ذهب الى ابعد من ذلك والقول ان نجاحه في الاضراب، اي البرغوثي، سيجعله خليفة الرئيس ابو مازن ، فهل يقبل ذلك المتنافسين على المكانة في قيادة السلطة ام يضعوا له العراقيل؟.

من اليوم الاول للاضراب الصحافة الدولية والاسرائيلية قامت بنقل تقارير اعلامية عن الاسرى وعديدهم وظروف اسرهم ..لكن هذه التقارير لم تفعل فعلها بعد …الشعب الفلسطيني شبه متحد لانجاح ليوم الاضراب ..فهل الاضراب يسمن من جوع ؟ ام تنفلت كل الامور في وجه الاحتلال ؟.
ولكن هل هذا الحراك يؤثر على زيارة الرئيس محمود عباس الى واشنطن؟، الرئيس كما يقول المراقبون: يحمل 3 ملفات من اهمها الامن ” وهذا الحراك ربما يحسب على انه يمس بالامن خاصة وان اقاليم حركة فتح التي يتزعمها الرئيس ابو مازن تشكل رأس الحربة في هذا الحراك حتى الان.

تعليقات