الشريط الأخباري

الحكومة تختفي عن الرادار..محمد دراغمة

مدار نيوز، نشر بـ 2017/04/05 الساعة 2:18 مساءً

مدار نيوز: ان تختفي الحكومة عن الرادار كليا، وان لا تقدم للجمهور اي تفسير حقيقي في قضية كبيرة مثل خفض الرواتب او العلاوات للموظفين المستنكفين في غزة، امر ينطوي على مخاطر كبيرة للحكومة نفسها، حيث تحل روايات عديدة، ربما يكون بعضها مبالغ فيه، محل الرواية الرسمية، ويصبح حجم المشكلة في المخيلة العامة اكبر بكثير من حجمها الحقيقي.

الرأي العام بحاجة لبيان واضح يحدد النسب المؤية للتخفيض، وعدد الموظفين الذين شملهم التخفيض، والوضع المالي للحكومة الذي دفعها الى هذا القرار، والضغوط التي قادت الى القرار، وهل سيشمل الاجراء تخفيضات على مصاريف اخرى يعتقد الجمهور انها مبالغ فيها مثل مصاريف سفر كبار المسؤولين وتذاكر طيرانهم وفنادقهم ومخصصات السفر اليومية وغيرها…

عندما وضع الرئيس الامريكي ابراهام لنكولن قانون حرية الحصول على المعلومات في العام 1864، واسماه قانون “الشمس المشرقة”

قال: دعوا الناس تتعرف على الحقائق، عندها ستكون البلاد آمنة.. نعم يا سادة، حصول الجمهور على المعلومات يخلق توازن، ويحول دون حدوث ردود فعل وانفجارات مفاجئة وغير متوقعة وغير محسوبة… المهنية في التعامل مع الاعلام والجمهور يخدم الحكومة اولا، ويضع المشكلة في حجمها الحقيقي، وغياب رواية الحكومة يفتح الباب للتأويل والمبالغة والتضخيم، وعندها تصبح البلاد غير آمنة. الاعلام علم، وعدم التعامل معه كعلم يلحق بالجهات ذات الشأن خسائر غير محسوبة..

رابط قصير:
https://madar.news/?p=36618

هذا المقال يعبر عن رأي صاحبه فقط.

تعليقات

آخر الأخبار