الشريط الأخباري

الشاباك الإسرائيلي يدعي: عناصر من الجبهة الشعبية نفذت عملية عين عريك

مدار نيوز، نشر بـ 2019/09/28 الساعة 8:50 مساءً

 

مدار نيوز-نابلس- ترجمة محمد أبو علان دراغمــة-28-9-2019: نقلت هيئة البث الإسرائيلية باللغة العبرية “كان 11”  أن الجيش الإسرائيلي اعتقل المتهمين بتنفيذ عملية التفجير قبل شهر قرب عبن الماء القريبة من “مستوطنة دوليف”، وأدت العملية  لمقتل مستوطنة إسرائيلية، وإصابة اثنين آخرين بجروح خطره في حينه.

ووفق ما سمح جهاز الشاباك الإسرائيلي بنشره،  أعضاء الخلية هم سامر عربيد في الرابعة والأربعين من العمر من سكان رام الله، وقاسم عبد الكريم راجح شبلي ويزن حسين حسني مجامس وهما في الخامسة والعشرين من العمر،   ونظام سامي يوسف في الحادية والعشرين من بير زيت،  وإن عمليات التحقيق معهم لازالت مستمرة،  المعتقلون وفق جهاز الشاباك الإسرائيلي هم عناصر في  الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ومتهمون بتنفيذ عمليات أخرى في المنطقة .

وعن تفاصيل الخلية حسب الشاباك الإسرائيلي، سامر العرابيد، من قيادات الجبهة الشعبية في منطقة رام الله،  ويقف على رأس الخلية المسؤولة عن التفجير، وهو من قام بتجهيز العبوة وتشغيلها عندما اقترب المستوطنون من المكان.

وعن قاسم عبد الكريم شلبي قالت الفضائية العبرية، من سكان كوبر بالقرب من رام الله، هو من قام بتصنيع المادة المتفجرة التي منها صنعت العبوة، وساعد في تركيب العبوة، وكان شريك في تشغيلها في الميدان.

وعن يزن حسين مخامس كتبت الفضائية العبرية، من سكان رام الله، كان شريك كامل في التخطيط والتنفيذ للعملية، وأن الخلية كانت تخطط لتنفيذ عمليات أخرى منها  عمليات إطلاق نار في المنطقة، وعمليات خطف، وخلال عملية التحقيق  تم العثور على عبوة أخرى بحوزة الخلية قام الجيش الإسرائيلي بتفجيرها.

وعن عضو آخر في الخلية اسمه نظام سامي يوسف قالت الفضائية العبرية، من سكان بير زيت، وناشط في الحركة الطلابية التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في جامعة بير زيت.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=152234

تعليقات

آخر الأخبار

191 يوماً للحرب على فلسطين

الأحد 2024/04/14 8:42 صباحًا