الشريط الأخباري

الطلاق بالثلاثة أصبح «جريمة» يسجن من يرتكبها في الهند

مدار نيوز، نشر بـ 2019/07/31 الساعة 12:33 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز-وكالات: وافق البرلمان الهندي على مشروع قانون يمنع الطلاق الإسلامي بالثلاثة، ويجعله جريمة جنائية يُعاقب مرتكبها بالسجن ثلاث سنوات.

ويشمل القانون الطلاق البائن أو الطلاق بالثلاثة، وهو أن يقول الرجل لزوجته أنت «طالق، طالق، طالق»، وفق صحيفة The Guardian البريطانية.

كما يشمل أن يرسل الزوج لزوجته ذلك بالبريد الإلكتروني أو من خلال رسالة نصية أو عبر واتساب، وفق شكاوى سابقة وصلت من نساء لمحاكم هندية.

وكانت حكومة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الهندوسية تسعى إلى تجريم «الطلاق بالثلاثة»، وبعد تصويت مجلس الشيوخ لا يتطلب الأمر الآن سوى توقيع الرئيس الذي يعتبر إجراءً شكلياً ليصبح قانوناً.

قضت المحكمة العليا في الهند بحظر هذا الطلاق، عام 2017، وقالت إنه ممارسة غير دستورية، وطرح القانون في العام نفسه على مجلس الشيوخ، لكنه رفض ووصفه بعض النواب بغير العادل.

وعقب طرحه من جديد، الثلاثاء 30 يوليو/تموز 2019، أقر القانون بأغلبية  99 صوتاً مقابل 84 صوتاً، فيما اعترض بعض النواب وتركوا القاعة ممتنعين عن التصويت.

يدعم حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي الحاكم مشروع القانون، الذي اتهم بسعيه لاستهداف المسلمين، فيما يعارضه حزب المؤتمر المعارض.

وعقب إقرار البرلمان له، احتفل رئيس الوزراء ناريندرا مودي بإقرار القانون، معتبراً إياه «انتصاراً للعدالة بين الجنسين».

فيما قال وزير القانون والعدل، رافي شانكار براساد، في العاصمة الهندية نيودلهي: «هذا يوم تاريخي، لقد منح البرلمان الهندي النساء المسلمات العدالة بعد أن كُن يعانين الظلم».

بينما قالت بعض الجماعات الإسلامية الهندية إن الطلاق بالثلاثة ممارسة خاطئة، لكنها تعتقد أنها من المفترض أن تخضع لمراجعة شيوخ المسلمين لا الحكومة.

وقال أسد الدين عويسي، عضو البرلمان عن حزب مجلس اتحاد المسلمين الإسلامي المُعارض، إن حزب بهاراتيا جاناتا فشل في إصلاح المجتمع الهندوسي وتحول إلى استهداف المسلمين.

إذ يرى مؤيدو القانون أنه يمثل تمييزاً ضد المرأة، فيما يرى معارضوه أن العقوبة قاسية وقد يساء استخدامه، بالإضافة إلى رؤيتهم عدم علاقة الدولة بتنظيم العلاقة الزوجية، فيما يرى طرف ثالث استحالة تحديد عدد حالات الطلاق البائن في الهند.

يذكر أن معظم الدول المسلمة بما في ذلك مصر والإمارات وباكستان وبنغلاديش تحظر الطلاق الثلاثي الفوري، وفق النسخة العربية لشبكة BBC.

ووفقاً لعددٍ من العلماء المسلمين، فإن الطلاق الثلاثي غير موجود في الشرعية الإسلامية، وهناك فترة عدة ثلاثة أشهر للمرأة يجوز خلالها للزوجين إعادة التفكير، لكن الممارسة للطلاق الثلاثي ظلت موجودة لعقود.

شارك الخبر:

تعليقات