الشريط الأخباري

القناة الثانية تزعم: الشهيد العطار مؤسس النشاط العسكري في ماليزيا

مدار نيوز، نشر بـ 2018/04/23 الساعة 8:20 مساءً

مدار نيوز: اتضح من لوائح الاتهام التي وجهت ضد قادة الوحدة المختارة النخبة في حماس  بان الشهيد رائد العطار قائد لواء رفح  والذي اغتالته “اسرائيل” خلال الحرب الاخيرة على غزة في عام 2014 هو الشخص الذي أسس النشاط العسكري لحماس في ماليزيا.

و زعمت القناة العبرية أنه تم تشكيل الوحدة الخاصة التي عملت في ماليزيا قرب موعد الحرب على غزة، وكانت تلك الوحدة تتلقى تعليماتها من رائد العطار،  ومنذ تأسيسها في ماليزيا تم تدريب عشرات المقاتلين من حماس  في مرافق تدريب سرية.

 و ادعت القناة أن من بين الذين تم تدريبهم هناك 15 مقاتلاً انضموا لوحدة الطائرات الشراعية  بهدف تنفيذ عمليات تستهدف المواقع العسكرية “الاسرائيلية” المتمركزة حول حدود قطاع غزة،  اما المتدربين الآخرين فتم ضمهم لوحدة الاستشهاديين التابعة لحماس وحدة ” الاسناد”، و أن مهمة تلك الوحدة تسلل مقاتليها عبر الانفاق الهجومية لتنفيذ عمليات استشهادية داخل المواقع العسكرية الاسرائيلية وفي كيبوتسات غلاف غزة.

وبعد ان تلقى مقاتلي حماس تدريبات في  قواعد الحركة شمالي القطاع  تم تهريب هؤلاء المقاتلين عبر الانفاق لسيناء،  و وصلوا لمطار القاهرة وغادروه مباشرة لماليزيا،  وبعد ان عادوا لقطاع  غزة عادوا للتدرب على الطائرات الشراعية في خانيونس ورفح، مزودين بسكاكين كوماندو وقذائف اربي جي  وكلاشنكوف.

و وفقاً للقناة، فقد اراد رائد العطار و مساعده الأول رافع سلامة لإقامة وحدة الطائرات الشراعية  “فهما  اختارونا  بدقه  متناهية”،  هكذا قال محمد القدرة  قائد في وحدة النخبة التابعة لحماس خلال التحقيق معه من قبل ضباط الشاباك  وضباط شرطة النقب الاسرائيلية،  حيث كان من الصعب التدرب على الطائرات الشراعية في قطاع غزة، لذلك تم ارسالنا الي ماليزيا  فالعطار كان مسؤول عن التدريبات، و كان يريد ان نقتل اكبر عدد من الجنود الإسرائيليين فهو من يحدد المهام لنا”.

المصدر: فلسطين اليوم.

تعليقات