الشريط الأخباري

المستشار سليم لـ”مدار نيوز”: سوف اطور مجلس القضاء او ابتعد،لا شللية،ولم اكتب استقالتي

مدار نيوز، نشر بـ 2016/12/26 الساعة 11:22 صباحًا

علي دراغمة: رغم تحفظ المستشار عماد سليم رئيس مجلس القضاء الاعلى على اللقاءات الصحفية الا انه وافق مبتسما على اجراء حديث مكتوب مع وكالة “مدار نيوز” ليخرج عن صمته للمرة الاولى رغم سماعه العديد من الاشاعات والاقاويل حول دور مجلس القضاء الاعلى كما قال، وقد اجرينا هذا اللقاء في بيت المسشار وامام عائلته في جو اسري، وليلة ماطرة.

بدأ المستشار الهادئ بالقول: انا لا احبذ ان يخرج القاضي للحديث على وسائل الاعلام، احتراما للمهنة وتجنبا لخلط الادوار، لدينا دائرة علاقات عامة واعلام في مجلس القضاء وهي تعمل، وقريبا سيكون على راسها الشخص المهني المناسب كي يتواصل مع وسائل الاعلام  بكل ما يتعلق بشؤون القضاء”.

وردا على سؤال اذا ما قدم المستشار استقالته قبل ان يتسلم الوظيفة كما يشاع، قال: “لم اوقع على كتاب استقالة قبل ان اتسلم الوظيفة، لم يحصل مثل هذا الامر لي ولا لغيري ولن يحصل”.

وكان المستشار السابق سامي صرصور قال لوسائل الاعلام: “عندما تم تعييني بمنصب رئيس مجلس القضاء الأعلى، أكّدوا لي أن هذا الأمر تكليف وليس تشريف، وطلبوا مني التوقيع على كتاب استقالة غير مؤرّخ، وهو ذات الكتاب الذي تم تفعيله مؤخرا لإزاحتي عن المنصب”، مشددا على أنه لم يستقل من منصبه بل تمّت إقالته.

المستشار عماد سليم قال: “عملت 31 عاما في سلك القضاء ولم يتدخل اي مسؤول حول اي قضية طيلة سنوات عملي.. الرئيس ورئيس الحكومة اكثر الداعمين لاستقلالية القضاء.. يكفي للبعض اطلاق الاشاعات لهز صورة القضاء في بلادنا، لدينا قضاء شريف ومحترم وعلى الجميع احترام القضاء”.

واضاف “الاشاعات التي تنتشر في الشارع بأن القضاء فاشل وفاسد ويوجد تدخل من السلطة التنفيذية غير صحيح، القضاء دائما متهم ونصف المتقاضين ضد القضاء، والنصف الاخر مع القضاء، وفي كل قضية منتصر وخاسر، حسب رؤية العدالة”.

المستشار عماد سليم تحدث بحسرة عن التشهير والاتهامات التي تلقى بساحة القضاء. قائلا: “بعض مؤسسات المجتمع المدني تحاول دائما اظهار القضاء على انه فاسد، وانه مخترق وهذا افتراء، يريدون جلب المشاريع على حساب التشهير في مؤسسة القضاء ليس اكثر،  القضاء في بلادنا محترم ومستقل، وهو مؤسس وغير خاضع لاي جهة، ونحن نعمل ضمن القوانين”.

القضايا في محكمة النقض

قال: “لا يوجد لدينا قضايا على الرفوف في محكمة النقض كا يدعي البعض وكل القضايا من سنوات 2011 و2012 و2013 و2014 تم الانتهاء منها”.

وقال انا رجل مهني، لا اجلس في مكتبي لاقول انا رئيس مجلس قضاء وانتهى الامر، بل اقوم بمتابعة القضايا بنفسي، ولدينا برنامج الكتروني “الميزان” استطيع من خلاله متابعة كل القضايا وفي اي ساعة القاضي يفتح ملف القضية، وهذا يجعلني على اطلاع حقيقي حول ما يدور في المحاكم”.

دائرة التفتيش 

وحول دائرة التفتيش في المحاكم قال: هذه الدائرة اصبحت مفعلة بالشكل الصحيح، ولدينا تقارير يومية حول مهامها،وسوف نطور الجهاز القضائي، وان لم اتمكن من فعل شيء سوف اذهب الى بيتي، ولن اقبل الا ان اكون على راس مؤسسة متطورة، تأخذ بعين الاعتبار كل الاستحداث في العمل الاداري”.

ووفقا للمستشار سليم، فإن هناك برامج تربط نقابة المحامين مع مجلس القضاء ووزارة العدل والداخلية والشرطة، وايضا المواطن الذي يستطيع ان يتابع قضيته لمعرفة اين وصلت وماذا فعل له المحامي، وهذا يخفف على المواطن كثيرا.

وردا على سؤال حول وجود تحالفات وشللية في المحكمة العليا قال: الشللية انتهت في محكمة العدل العليا، وانا اقف على مسافة واحدة من الجميع، ولن اقبل بوجود تحالفات هنا وهناك، وهذا اصبح من الماضي”.

وكشف المستشار ان الفترة المقبلة سيقوم مجلس القضاء بتعيين قضاة جدد في محكمة الصلح ولكن على ان لا يقل عمر القاضي عن 30 عاما، اخذ بعين الاعتبار برة القاضي، ولكي تحل مشكلة نقص القضاة يحتاج الى تعيين من 20-30 قاضي جديد.

وحول رواتب القضاة قال: ان كل قاضي يعلم ما هو راتبه قبل ان يأتي لتسلم وظيفته، ولكن انا مقتنع ان القضاة يستحقون رواتب افضل، كون التزامات القاضي اكبر من عادية، وهو لا يستطيع اصلا العمل في اي وظيفة مساعدة، وهو دائما بحاجة الى الظهور بالزي الرسمي، ولا يستطيع الجلوس او التواجد في مكان عام كالاخرين، كونه قاضي وعليه الحفاظ على هيبة القضاء، ومن اجل ذلك يتطلب من القاضي مصاريف مالية اكثر”.

يوميات القاضي ..ممنوع 

وعن يومياته قال المستشار سليم: لا اتمنى لابني ان يكون قاضي، العمل في القضاء يحتاج الى خصوصية وتقييد لحرية الحياة الشخصية، فأنت مطالب بعدم الظهور اليسير في الاماكن العامة، حتى لا تستطيع ان تأخذ عائلتك الى مطعم شعبي،او التسوق كالاخرين، وفي مثل حالتنا لا نخرج في ايام نهاية الاسبوع الى الاماكن العامة حفاظا على هيبة القاضي والقضاء”.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=22169

تعليقات

آخر الأخبار