ووقع الهجوم هذا الأسبوع عندما كان فني بأحد المعامل يسير في حرم كلية طب حكومية في ميروت، على بعد 460 كيلومترا شمالي لكناو عاصمة ولاية أوتار براديش.

وقال الدكتور إس.كيه. جارج المسؤول في الكلية: “خطفت القرود عينات دم أربعة من مرضى كوفيد-19 يخضعون للعلاج، وفرت بها… سنضطر لأخذ عينات دم أخرى منهم”.

وأشارت السلطات إلى أنه لم يتضح إن كانت القرود سكبت عينات الدم، لكن السكان الذين يعيشون بالقرب من الحرم الجامعي يخشون من زيادة تفشي الفيروس إذا حملت القرود العينات إلى المناطق السكنية.

وقال جارج إنه لم يتضح إذا كان من الممكن أن تصاب القرود بفيروس كورونا بسبب الدم الملوث، حسبما نقلت “رويترز”.

وأضاف جارج لرويترز: “لا يوجد دليل على أن القرود يمكن أن تصاب بالعدوى”.

وتشهد حوادث تسلل القرود إلى المناطق السكنية في الهند، ازديادا ملحوظا، حيث يقول خبراء البيئة إن تدمير الموائل الطبيعية هو السبب الرئيس لزحف الحيوانات على المناطق السكنية بحثا عن الغذاء.

وبحسب وزارة الصحة الهندية، فإنه تم تسجيل أعلى معدل للإصابات بفيروس كورونا في البلاد، وهو 7466، خلال الساعات الـ24 الماضية.

ووفق وزارة الصحة فقد ارتفع إجمالي المصابين بفيروس كورونا في الهند إلى 165799، كما تمّ تسجيل 175 وفاة جديدة، ليصبح إجمالي الوفيات 4706.