الشريط الأخباري

انتحار انطوني بوردان أحد أهم مقدمي برامج الطهي والسفر في العالم

مدار نيوز، نشر بـ 2018/06/09 الساعة 7:03 صباحًا

نيويورك: عثر على الطاهي والناقد الأمريكي انطوني بوردان المعروف خصوصا ببرامجه عبر “سي ان ان”، ميتا في فرنسا، ويرجح أن يكون قد انتحر بحسب المحطة التلفزيونية الأمريكية.

وذكرت “سي ان ان”، في بيان، نشرته الجمعة، “ببالغ الأسى نؤكد وفاة صديقنا وزميلنا انطوني بوردان” عن 61 عاما.

وأضافت المحطة “حبه للمغامرات المذهلة وللتعرف إلى أصدقاء جدد وللطعام والمشروبات الراقية والقصص المميزة من العالم جعل منه راويا فريدا. هو لم يكف عن إذهالنا بمواهبه وسنفتقده كثيرا. أفكارنا وصلواتنا مع ابنته وعائلته في هذا الظرف العصيب”.

وقد عثر الطاهي الفرنسي اريك ريبير على جثة صديقه انطوني بوردان في غرفته في أحد الفنادق الراقية في كايسرسبرغ قرب مدينة ستراسبورغ الفرنسية.

وأعلنت النيابة العامة في كولمار في فرنسا عن العثور على بوردان مشنوقا في غرفته في الفندق.

وقال المدعي العام في كولمار كريستيان دو روكينيي دو فايل “علمنا فعلا بوفاة الطاهي الأمريكي صباح اليوم في فندق فاخر في كايسربرغ”.

وأوضح رئيس قناة “سي ان ان” جف زوكر أن انطوني بوردان كان يصور حلقة جديدة من برنامجه “بارتس انّاون” الحائز جوائز غرامي والذي يتمحور حول السفر والطعام وشعوب العالم.

ومع موهبته اللافتة في السرد، استكشف بوردان عالم الطعام الراقي وأطعمة الشارع على السواء خلال تنقلاته حول العالم، مشجعا مشاهديه على “تناول الطعام والشراب مع الناس من دون خوف أو أحكام سلبية”.

ولأنطوني بوردان ابنة في سن المراهقة من زواج سابق مع اوتافيا بوسيا. وهو كان يواعد الممثلة الايطالية اسيا ارجنتو منذ 2017.

وبعدما بدأ حياته المهنية في غسيل الأطباق داخل أحد المطاعم، ترقى بوردان تدريجا ليصبح طاهيا.

وقد أطلق كتاب مذكراته الصادر العام 2000 بعنوان “كيتشن كونفيدنشل: ادفنتشرز إن ذي كوليناري اندربلي” انطوني بوردان إلى عالم الشهرة وقاده ليصبح مذيعا تلفزيونيا، بداية مع برنامج “ايه كوكس تور” على قناة “فود نتوورك”.

عُثر على جثة بوردان في غرفته في أحد الفنادق الراقية في كايسرسبرغ الفرنسية
عُثر على جثة بوردان في غرفته في أحد الفنادق الراقية في كايسرسبرغ الفرنسية

مستوى عال من “الأصالة”

وقال أخصائي الفيزياء الفلكية والكاتب نيل دي غراس تيسون لقناة “سي ان ان” إن انطوني بوردان “يتمتع بمستوى من الأصالة غير موجود على نطاق كبير لدى الوجوه التلفزيونية”.

وبدا التأثر جليا على المذيعين في محطة “سي ان ان” خلال إذاعة خبر وفاة زميلهم، مع توجيههم دعوات إلى الأشخاص الذين يعانون اليأس او الاكتئاب أو أولئك الذين يعرفون أناسا بهذه الحالات لكي يتصلوا بالخط الساخن المخصص لمساعدة المشرفين على الانتحار.

وقال المذيع في قناة “سي ان ان” جون برماند عن زميله الراحل “لقد كان يحب الطعام ويكتب عنه ويعيشه. لكنه كان يظن أننا مهووسون بدرجة كبيرة بالأكل”.

وجاءت وفاة بوردان بعد أيام قليلة على انتحار شخصية معروفة أخرى هي المصممة الأمريكية كايت سبايد.

وقالت مديرة مركز “غولد سنتر فور مايند هلث اند ويلنس″ جودي غولد عبر “سي ان ان”، “النجاح لا يقيكم من الاكتئاب. هو لا يقيكم من الانتحار”.

(أ ف ب)

تعليقات