الشريط الأخباري

بالصور.. وزراء “المرأة والعمل والأشغال والزراعة” يتسلمون مهامهم

مدار نيوز، نشر بـ 2019/04/15 الساعة 3:09 مساءً
شارك الخبر:

رام الله – مدار نيوز: تسلم وزراء العمل، والأشغال العامة والإسكان، والمرأة، والزراعة في حكومة رئيس الوزراء محمد اشتية مهامهم اليوم الإثنين.
فقد تسلمت آمال حمد مهامها وزيرة لشؤون المرأة اليوم الاثنين، من الوزيرة السابقة هيفاء الأغا.

وأعربت حمد عن شكرها للرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء محمد اشتية على الثقة التي منحاها إياها.

وأكدت حمد أنها ستراكم على الإنجازات، من خلال تلمس حاجات واحتياجات أبناء شعبنا بشكل عام والمرأة الفلسطينية على وجه الخصوص، لتعزيز الصمود، وتطوير الشراكات على كافة المستويات، وصولاً لتنمية شاملة.

وهنأت الأغا، الوزيرة حمد لتوليها هذا المنصب، متمنية لها النجاح والتوفيق في قيادة قطاع النوع الاجتماعي في فلسطين.

كما تسلّم نصري أبو جيش، اليوم الإثنين، مهامه وزيرا للعمل من الوزير السابق مأمون أبو شهلا.

واستعرض الوزير أبو شهلا، أهم انجازات وزارة العمل خلال السنوات الخمس السابقة في قطاع العمل على الصعيدين المحلي والدولي، والتي كان أبرزها: تحقيق العمل الريادي ودعم المشاريع الصغيرة من خلال الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال، ومتابعة القضايا والنزاعات العمالية، وإعداد مسودة قانون تنظيم العمل النقابي، وتوسعة مراكز التدريب المهني.

فيما تسلّم رياض العطاري، اليوم الاثنين، مهامه وزيرا للزراعة، من الوزير السابق سفيان سلطان.

ورحب سلطان بالوزير العطاري، متمنياً له التوفيق والنجاح في هذه الظروف الحرجة، والتي تتطلب تكثيف الجهود والتعاون المطلق بين الجميع.

بدوره، أكد العطاري استمرار العمل للنهوض بالزراعة وتطويرها وتعزيز صمود المزارعين في أراضيهم التي يهددها الاحتلال بالاستيلاء عليها لصالح بناء مشاريعه الاستيطانية.

وشكر العطاري، الوزير السابق سلطان على عمله خلال المرحلة السابقة، مؤكداً أنه لن يدخر جهدا للنهوض بعمل الوزارة التي تعد من الوزارات المهمة والكبيرة في بناء اقتصاد وطني، واستمرار العمل الحثيث من أجل النهوض بقطاع الزراعة وخدمة المزارعين.

كما تسلم سلّم محمد زيارة، اليوم الإثنين، مهامه وزيرا للأشغال العامة والاسكان من الوزير مفيد الحساينة.

وهنأ الحساينة خلال حفل التسليم في مقر الوزارة بمدينة رام الله، الوزير زيارة لتوليه منصب وزير الأشغال، متمنياً له التوفيق في تطوير قطاع البنية التحتية والارتقاء به لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين وتطوير المؤسسات الفلسطينية.

واستعرض انجازات الوزارة خلال السنوات الماضية، في قطاع البنية التحتية وملف اعادة اعمار غزة.

من جهته، شكر الوزير زيارة، الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية، على الثقة التي منحاها اياه لتولي وزارة الأشغال، وللحساينة على جهوده وانجازاته ومواصلة عمله رغم الظروف الصعبة سواء الداخلية أو الدولية.

وأشاد بجهود الوزارة خلال الأعوام الماضية في الارتقاء بقطاع البنية التحتية خاصة فيما يتعلق بمشاريع الطرق وملف اعادة اعمار غزة، مضيفاً أنه سيسعى الى مراكمة هذه الجهود والبناء عليها لمضاعفة رصيد الوزارة في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين والنهوض بالعمل المؤسسي عبر مشاريع الأبنية العامة .

شارك الخبر:

تعليقات