الشريط الأخباري

بحضور 5 آلاف سائح.. الشمس تتعامد على وجه رمسيس الثاني بمدينة أبو سمبل

مدار نيوز، نشر بـ 2020/02/22 الساعة 5:32 مساءً
شارك الخبر:

مدارنيوز:شهد نحو ٥ آلاف سائح أجنبى وزائر مصرى ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى بمدينة أبو سمبل السياحية.

وشهد الظاهرة أيضًا اللواء أشرف عطية محافظ أسوان، بجانب لفيف من القيادات التنفيذية والامنية والشعبية.

ومن جانبه قال الدكتور عبد المنعم سعيد مدير عام آثار أسوان أنه تم وضع الترتيبات النهائية لاستقبال ضيوف “تعامد الشمس” من خلال الجهود التى بذلها العاملون فى منطقة آثار أبوسمبل برئاسة الأثرى أسامة عبد اللطيف، مدير معبد أبوسمبل، من خلال رفع كفاءة المنطقة الأثرية، علاوة على وتهذيب الأشجار وإزالة الحشائش، وتلافى الملاحظات والسلبيات التى يتم رصدها خلال الفاعليات الماضية من تعامد الشمس، للخروج بالاحتفالية على أكمل وجه والحفاظ على الوضع الأثرى والسياحى لمصر.

وأشار عبد المنعم سعيد إلى أنه تم مراجعة كاميرات المراقبة بمعبد أبوسمبل قبل بدء ظاهرة “تعامد الشمس”، والبالغ عددهم 64 كاميرا بنطاق المعبد، بالإضافة إلى الدفع بوابات إلكترونية لتنظيم عملية دخول وخروج السائحين للمعبد، فى إطار احتفالات مهرجان “تعامد الشمس” على وجه الملك رمسيس بأبوسمبل وهى الظاهرة النادرة التى تتكرر مرتين كل عام ٢٢ فبراير و ٢٢ أكتوبر من كل عام.

وتابع الدكتور عبد المنعم سعيد أن الظاهرة تبدأ مع بزوغ الشمس بمدينة أبوسمبل فى حوالى الساعة السادسة و20 دقيقة صباحًا، حيث تخترق أشعة الشمس مدخل المعبد الكبير للملك رمسيس متسللة إلى ممر المعبد بطول 66 مترًا تقريبًا.

ونوه إلى أن أشعة الشمس تصل إلى قدس الأقداس بنهاية الممر، للتعامد على الملك رمسيس الثانى وهو عبارة عن حجرة صغيرة بها 4 تماثيل هذه التماثيل من اليمين بالنسبة للمشاهد هى على الترتيب تمثال للإله رع حور إختى ثم تمثال للملك رمسيس الثانى نفسه ثم تمثال للإله آمون رع وأخيرًا تمثال للإله بتاح، وتستمر هذه الظاهرة لمدة 20 دقيقة يتابعها الآلاف من السائحين الأجانب والزائرين المصريين.

شارك الخبر:

تعليقات