الشريط الأخباري

بدأت قبل 16 عاماً.. أجمل 10 أهداف في مسيرة إبراهيموفيتش

مدار نيوز، نشر بـ 2020/11/04 الساعة 11:27 صباحًا
شارك الخبر:

مدار نيوز/وكالات/

لا يزال النجم السويدي العملاق زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم ميلان الإيطالي، يحافظ على لمساته التهديفية الرائعة، رغم أنه يبلغ من العمر 39 عاماً.

إبراهيموفيتش سجل أهدافاً رائعة منذ انطلاق مسيرته الكروية مع مالمو السويدي، مروراً بتجاربه مع مختلف الأندية الأوروبية العريقة، انتهاء بميلان في فترته الثانية معه حالياً، الذي يتصدر برفقته ترتيب الهدافين بـ”الكالتشيو” برصيد 7 أهداف.

فيما يلي نستعرض أجمل عشرة أهداف في مسيرة النجم السويدي إبراهيموفيتش خلال تجاربه المختلفة.

ضد أودينيزي (2020)

قبل أيام قليلة، قاد إبراهيموفيتش ميلان لفوز ثمين على أودينيزي (2-1)، بعدما أحرز هدفاً رائعاً مستغلاً حركته الخلفية البهلوانية المعتادة للوصول لشباك الخصم، ليؤكد أنه لا يزال يحافظ على رشاقته داخل الملعب.

ضد فيورنتينا (2009)

عام 2009 كان إنتر ميلان يواجه فيورنتينا، وخلال تلك المباراة حصل “النيراتزوري” على ركلة حرة مباشرة من مسافة 30 ياردة، قبل أن ينبري لها إبراهيموفيتش، مطلقاً “كرة صاروخية” عجز حارس “الفيولا” عن التصدي لها لتصطدم بالعارضة وتسكن الشباك.

ضد إيطاليا (2004)

خلال كأس أوروبا 2004، واجهت السويد نظيرتها إيطاليا في مباراة حاسمة بدور المجموعات، انتهت بالتعادل (1-1)، لتودع الأخيرة المسابقة، وسجل إبراهيموفيتش في اللقاء هدفاً جميلاً بالكعب مستغلاً دربكة أمام مرمى جانلويجي بوفون، ليضع الكرة بطريقة احترافية على طريقة لاعبي “الكونغ فو”.

ضد باستيا (2013)

خلال مواجهة باريس سان جيرمان وباستيا في الدوري الفرنسي، فاجأ إبراهيموفيتش مدافعي الأخير بخطفه الكرة من وضعية مستحيلة، إذ وضع الكرة على طريقته المفضلة بالكعب، وسط ذهول الجميع من روعة الهدف.

ضد أندرلخت (2013)

خلال منافسات دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، واجه باريس سان جيرمان نظيره أندرلخت خلال تلك النسخة، وشهدت المواجهة تسجيل “إبرا” رباعية تاريخية، من بينها هدف رائع، بعدما استغل كرة شتتها أحد مدافعي الخصم، ليطلق “صاروخاً عابراً للقارات” من خارج منطقة الجزاء سكن شباك أندرلخت.

ضد فرنسا (2012)

خلال كأس أوروبا 2012، لعبت السويد ضد فرنسا في الجولة الثالثة من دور المجموعات، إذ كانت قبل هذه المواجهة خارج حسابات المنافسة، لكن ذلك لم يمنع إبراهيموفيتش من إمتاع عشاقه وجماهيره بتسجيله هدفاً مميزاً، مستغلاً عرضية زميله سيباستيان لارسون، ليطلق كرة مقصية في شباك الحارس هوغو لوريس.

ضد بولونيا (2008)

عام 2008 لعب إنتر ميلان مع بولونيا في الدوري الإيطالي، إذ شهدت هذه المباراة تسجيل “السلطان” لهدف رائع، مستغلاً عرضية زميله أدريانو، ليضع الكرة في الشباك على طريقته المشهورة بـ”الكعب”، وذلك قبل أن يتمكن مدافع الخصم من إبعادها برأسه، وسط ذهول الحارس فرانشيسكو أنتونيولي، الذي لم يشاهد الكرة إلا وهي داخل الشباك.

ضد تورنتو (2018)

عام 2018 وتحديداً خلال تجربته مع لوس أنجلوس غالاكسي، سجل “إبرا” الهدف رقم 500 في مسيرته الكروية، إذ جاء ضد تورنتو، مستغلاً كرة عالية أرسلها له زميله جوناثان دوس سانتوس، ليضع الكرة في الشباك على طريقة نجوم الألعاب القتالية بشكل احترافي.

ضد بريدا (2004)

جاء هذا الهدف قبل 16 عاماً، وتحديداً في عام 2004 حيث سجل أحد أجمل الأهداف في مسيرته الكروية، والذي جاء خلال لقاء فريقه أياكس مع بريدا.

حينها تسلم زلاتان الكرة خارج منطقة الجزاء، قبل أن يراوغ عدداً من لاعبي بريدا ويكرر ذلك عدة مرات، ثم أكمل بخداع حارس المرمى، ليضع بعدها الكرة بيسراه داخل الشباك.

ضد إنجلترا (2012)

لا يمكن لأي متابع لكرة القدم أن ينسى هدف إبراهيموفيتش الخرافي في المباراة الودية التي جمعت السويد بإنجلترا عام 2012، إذ جاء عقب تشتيت الحارس جو هارت للكرة برأسه خارج منطقة الجزاء، ما دفع “إبرا” لاستغلال خروجه، وتسديد الكرة وهي في الهواء بشكل بهلواني واضعاً إياها داخل الشباك، وسط محاولة فاشلة من أحد مدافعي الإنجليز في إبعادها عن المرمى، لينال في ذلك العام جائزة “بوشكاش” من “فيفا”.

شارك الخبر:

تعليقات

آخر الأخبار

مصرع مسن بحادث دهس جنوب قلقيلية

الخميس 2020/12/03 8:43 مساءً