الشريط الأخباري

برشلونة يفوز برباعية وإشبيلية ينتفض في الدوري الإسباني

مدار نيوز، نشر بـ 2017/01/23 الساعة 2:52 مساءً

سجل ليونيل ميسي ولويس سواريز مجددا ليفوز برشلونة 4-صفر على إيبار ويواصل ملاحقة غريمه ريال مدريد متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، الأحد.

والشيء الوحيد الذي يعكر صفو الانتصار هو إصابة سيرجيو بوسكيتس لاعب وسط برشلونة، وربما يحتاج إلى عدة أسابيع للتعافي والعودة.

وسجل دينيس سواريز هدفه الأول مع برشلونة بتسديدة قوية في الدقيقة 31 بعد مشاركته بدلا من بوسكيتس، الذي خرج محمولا على محفة بعدما تعرض لإصابة في أربطة الكاحل.

وأضاف ميسي الهدف الثاني في الدقيقة 50 بعد مجهود من لويس سواريز، الذي أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 68 ليرفع رصيده إلى 15 هدفا بالدوري هذا الموسم مثل زميله وصديقه ميسي.

واختتم نيمار الرباعية في الوقت بدل الضائع ليسجل لأول مرة هدفا خلال اللعب المفتوح – وبعيدا عن ركلات الجزاء – مع برشلونة منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وخاض برشلونة المباراة دون القائد المصاب أندريس إنيستا وكذلك الموقوف خافيير ماسكيرانو، لكنه لم يواجه صعوبات كبيرة للفوز.

ولدى برشلونة 41 نقطة من 19 مباراة ويتأخر بنقطة واحدة عن إشبيلية الذي خاض العدد ذاته، وقدم عرضا قويا في وقت سابق، الأحد، وحول تأخره إلى فوز 4-3 على أوساسونا.

ويتصدر ريال مدريد الدوري برصيد 43 نقطة من 18 مباراة، وفاز على ملقة 2-1 يوم السبت ويتبقى له مباراة مؤجلة.

وأتبع إشبيلية صحوته أمام ريال الأسبوع الماضي بعرض قوي آخر، عدل خلاله تأخره إلى فوز 4-3 على أوساسونا عقب تراجعه مرتين في النتيجة.

لكن أتليتيكو مدريد تعثر ثانية في سباق منافسة أهل القمة على اللقب، على الرغم من أن أنطوان جريزمان منحه التعادل 2-2 مع مضيفه أتليتيك بيلباو.

وضمن هدفان متأخران سجلهما فرانكو فازكيز وبابلو سارابيا نقاط المباراة الثلاث لإشبيلية، عقب تسجيل قائده فيسنتي إيبورا في شباك كلا الفريقين في مباراة شهدت قتالا مستميتا من أوساسونا.

وحفل اللقاء بالكثير من الأحداث بين فريقين يقعان على طرفي النقيض من جدول الترتيب.

ويستمتع فريق المدرب خورخي سامباولي بنتائج متسقة على أرضه، لكن بدا أن عروضه السيئة خارج ملعبه ستعود لمطاردته من جديد، بعد أن وضع سيريجو ليون أوساسونا متذيل الترتيب في المقدمة في الدقيقة 15.

وسجل إيبورا هدف التعادل لإشبيلية قبل دقيقتين على نهاية الشوط الأول، بعد أن تابع تمريرة عرضية من ستيفان يوفيتيتش ليسجل بعد أن اصطدم بالقائم في أثناء اندفاعه.

لكن إيبورا سجل في شباك فريقه في الدقيقة 63 بعد أن حول تمريرة عرضية من أحد لاعبي أوساسونا إلى داخل شباكه.

وصحح إيبورا الخطأ بعدها بدقيقتين بعد أن هز شباك المنافس، ليمنح فريقه التعادل ثانية فيما طالب لاعبو أوساسونا الحكم باحتسابه تسللا.

ومنح فازكيز إشبيلية التقدم لأول مرة في المباراة، بعد أن سجل برأسه إثر ركلة ركنية عقب 80 دقيقة، وهو ما أثار المزيد من الاحتجاجات الغاضبة من لاعبي أوساسونا، الذين ادعوا بأن فازكيز دفع أحد منافسيه قبل وصول التمريرة العرضية إليه.

وضمن البديل سارابيا خامس انتصار على التوالي في الدوري لإشبيلية بتسجيله الهدف الرابع لفريقه، من على حافة منطقة الجزاء في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وسجل كينان كودرو الهدف الثالث لأصحاب الأرض في الدقيقة 92.

وفي بيلباو انتهى مسلسل انتصارات أتليتيكو مدريد في الدوري، الذي شمل ثلاث مباريات على الرغم من أن فريق المدرب دييجو سيميوني بدأ المواجهة بشكل رائع.

ولعب كوكي تمريرة عرضية كان يقصد بها جريزمان، لكنها مضت في طريقها مباشرة للشباك في الدقيقة الثالثة، لكن الفريق صاحب الضيافة تعافى سريعا من الصدمة وأدرك التعادل في الدقيقة 43 بتسديدة المهاجم إينيجو ليكوي.

ووضع أوسكار دي ماركوس أتليتيك بيلباو في المقدمة بضربة رأس في الدقيقة 56 ليهدد بانهاء سجل سيميوني المثالي، البالغ أربعة انتصارات من أربع مباريات في الملعب الجديد للفريق، المنتمي لإقليم الباسك الذي افتتح في 2013.

وكان لجريزمان رأي آخر حيث أنهى هجمة بشكل رائع من زاوية صعبة، لكن الهدف ألغي بداعي التسلل قبل أن يحافظ على تركيزه، ليسدد كرة منخفضة في الشباك قبل عشر دقائق من النهاية.

ويبقى أتليتيكو رابعا برصيد 35 نقطة، بينما يحتل أتليتيك بيلباو المركز السابع برصيد 29 نقطة متأخرا بنقطتين وراء فياريال السادس.

https://www.youtube.com/watch?v=98bXW_Bocxk

 

رابط قصير:
https://madar.news/?p=26839

تعليقات

آخر الأخبار