وغادرت طائرة النجم البرتغالي الخاصة مطار الجزيرة البرتغالية الساعة 18.00 (توقيت غرينيتش).

وخلال الساعات الأخيرة، فشلت خطة النجم البرتغالي في المرور بالعاصمة الإسبانية مدريد لترك صديقته جورجينا رودريغيز وأطفاله هناك والتوجه بمفرده إلى تورينو.

وتأتي عودة نجم ريال مدريد سابقا في الوقت الذي تستعد فيه الأندية الإيطالية للعودة للتدريبات بدءا من 18 مايو الجاري، ولكنه سيضطر للبقاء في الحجر الصحي لمدة 14 يوما، لاسيما وأن إيطاليا أحد أكثر الدول تضررا من الفيروس القاتل.

وبدأ يوفنتوس، أولى الخطوات تمهيدًا لعودة التدريبات، حيث أجرى، الاثنين، العديد من الاختبارات والفحوصات الطبية الأولى للاعبيه، للتأكد من عدم إصابة أحدهم بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح موقع “كالتشيو ميركاتو” الإيطالي، أن اللاعبين الذين بقوا في إيطاليا خلال الفترة الماضية، هم أول من وصلوا إلى العيادة الطبية ليوفنتوس، وتم إجراء الفحوصات للاعبين قبل العودة للتدريبات والمقرر لها أن تقام، الثلاثاء، بضوابط معينة لما يضمن صحة وسلامة الجميع.

وأضاف أن 5 لاعبين من يوفنتوس وصلوا وخضعوا للاختبارات الطبية وهم ليوناردو بونوتشي وفيديريكو بيرنارديسكي وخوان كوادرادو وكارلو بنسوليو وآرون رامزي.

وأكد الموقع  الإيطالي أنه سيكون هناك 3 ملاعب يتدرب عليها كل مجموعة والتي ستكون مكونة من 6 لاعبين، مشيرة إلى أنه ستكون هناك مسافة لا تقل عن 20 مترًا خلال التدريبات.

وأشار إلى أنه من المقرر أن تستمر الجلسات التدريبية لمدة 60 دقيقة، حيث سيعود بعدها الجميع إلى منازلهم للاستحمام، خصوصا أنهم لن يتمكنوا من الوصول إلى صالة الألعاب الرياضية أو غرفة خلع الملابس في النادي.