الشريط الأخباري

بلد عايشة ع نكشة: “العَبْقَرون”! بثينة حمدان

مدار نيوز، نشر بـ 2016/07/13 الساعة 12:48 مساءً
أصلا نحن شعب عايش زي طالب التوجيهي، يعني فهمان وبحب يعرف البيضة مين باضها والجاجة مين جابها، وأي شيء للبيع مثلاً بتصلوا وبسألوا عن أصله وفصله، حتى لو ما بدهم يشتروا، يعني شطارة!!! التوجيهي زي الاجتياح؛ لا طلعة ولا نزلة، وأكل ومَرعى، وزَن ع نغمة وحدة: “أُدرس يمّا الله يهديك”. هو فوووق والباقي “ملاطيش”. التنين فيهم سقوط ونجاح وشهادة، بس شهادة الاجتياح عالأكيد بِطّلعك لفوق بس شهادة التوجيهي.. أبصر وين بتاخدك!!
حبايبي التوجيهي الي انتكشوا من الصيف للصيف، ونحتوا الكتاب من الجلدة للجلدة: من تمانين ألف نجحوا خمسين، ومش حزنانة ع”الراسبين”، بس ع الي جاب 99.9% والي بالتسعينات مساكين! لأنه هدول الفَلْتات مَسموحِلْهم يدرسوا بس طِب أو هندسة، واذا حدا منهم بدو تجارة رح يقلبوه اصحابه مسخرة والأهل رح يرفضوا ويحطوا رجليهم بالحيط. ويا حبيبي لو بدو يدرس موسيقى وفنون… رح ينكشوه نكش، ويجيبوا المُفتي “يحرم جلدك عن عضمك”، بس لما تخلص طب مافي مانع تقدم ع “أراب أيدول”، ورح يدعموك وهيك بتطلع قصتك عالتلفزيون قوية “من الطب إلى الغناء…”.
ممكن استوعب كيف العبقرون عَكَمْ هيك علامة، بس الي محيِّرني وين راح العُشُر! أكيد بالحمّام! والي ناكش راسي أكتر: يا ترى فاهم الفَلْتِة شو بصير بالبلد؟ بس بدون غِلْ بعتِرِف إنه عنده كتير فُرَص بالتعليم، بس هو بِعرَفشْ يُنكش؛ الحياة بدها شطارتك ومرات غباءك. وبكفيش تكون الأول في بلد فش فيها مختبر لأبحاثك! وبالآخر في ناس بتيجي وبسهولة “بِهبشوا” منحة هون ووظيفة هناك!
الغريب إنه “المسؤول” واولاده هُمِّ أعداء العبقرون لأنهم بلطشوا فُرَصُه، بس بَرْضو بيشبهوا بعض: انتوا التنين رافعين راسكم ومش شايفين حدا، واحد راسُه بالدراسة والتاني بالورق الأبيض والمضروب! بس ديروا بالكم تنكسر رقبتكم… والنكش مستمر!
خلينا نحكي في الي جاي: الطريق قُدامكم مِش طويلة، كلها كم سنة وبترتاحوا وتقعدوا في البيت، وأبو التسعين والخمسين نهايتهم وحدة، لأنهم بيدرسوا عشان يِرضوا الأهل والناس، والبطالة بتزيد مش لأنه الحكومة “فاقعة”، الشعب “بِفَقِّع” والبطالة في كل التخصصات من 40-70%، بس أقل شي القانون، طبعاً لأنه البلد سايبة وفش قانون يضبها. وأكتر التخصصات قعدة في البيت هم الصحفيين، بس لو ضبّوا لسانهم شوي أكيد بلاقوا شُغُل. أما أعلى التخصصات بطالة؛ التربية، لهيك ياريت تخف الصبايا عن هالتخصص.. ولو كل واحد درس الي بحبه بكون وضعنا فُل، القانون فيه شوية حظ؛ لأنه الرئيس مثلاً درس قانون والله فتحها بوجهه! صحيح سكرها بوجهنا بس.. منيح، ولا تنسوا التخصصات الصِناعية بلكي الله رحمنا من الصَنَايعية الي ما بخلصوا الشغلة إلا وروحنا طالعة، على مطمطة وتخبيص!
وما تنسوا البنت الي حرقت زِي المدرسة آخر يوم امتحانات لأنها حاقدة ع نظام التوجيهي مش ع النظام السياسي طبعاً! بس شِكْلُه مع التوجيهي الجديد رح يصير الحرق ع سنتين! أما الي انتحرت: حيانِة عليها.. لأنه الي رسب بقدر يعيد، بس الناجح زي ما انتوا شايفين مْسَخمَط؟! ونهاية النكش بدنا حدا مفَلطح ينكش منيح ويطلعلنا بمعادلة تخلّي احتراق النظام يصير مِنُّه لحالُه، قصدي التوجيهي مش السياسي! ولو.. شومالكم! انعديتوا نكش!!!!

رابط قصير:
https://madar.news/?p=455

هذا المقال يعبر عن رأي صاحبه فقط.

تعليقات

آخر الأخبار

مقتل شخص عربي برصاص شرطي في يافا

الجمعة 2024/04/12 10:32 مساءً