وضم الطاقم ستة سيّاح فضائيين، بعد أن دفعوا ثمناً لم يتم الإعلان عنه لخوض هذه التجربة.

وأقلعت الكبسولة من غرب تكساس. ووصلت بمجرد دفعها بواسطة قاذفة، إلى ارتفاع يزيد عن 100 كيلومتر قبل أن تهبط نحو الأرض، وتم كبح سرعتها بواسطة مظلات لتهبط بهدوء في الصحراء.

من فوق يمكن للركاب اختبار انعدام الجاذبية عبر فصل أنفسهم عن مقاعدهم لبضع لحظات، ورؤية انحناء الأرض من خلال نوافذ كبيرة.

وصاحت إحدى الركاب على متن الطائرة قائلة “أنا عائمة!”. وقال آخر “انظروا إلى هذا السواد!”، خلال بث مباشر للرحلة.

وهذه سادس رحلة سياحة فضائية ناجحة لشركة “بلو أوريجين” منذ ما يزيد قليلاً عن عام، وقد انطلقت أول رحلة في أواخر يوليو 2021، وكان جيف بيزوس نفسه على متنها.

ويقدم برنامج “الفضاء من أجل الإنسانية” الرعاية للمصرية سارة صبري، وهي مهندسة ومؤسسة جمعية تهدف إلى تعزيز أبحاث الفضاء.

وصاحت إحدى الركاب على متن الطائرة قائلة “أنا عائمة!”. وقال آخر “انظروا إلى هذا السواد!”، خلال بث مباشر للرحلة.

وهذه سادس رحلة سياحة فضائية ناجحة لشركة “بلو أوريجين” منذ ما يزيد قليلاً عن عام، وقد انطلقت أول رحلة في أواخر يوليو 2021، وكان جيف بيزوس نفسه على متنها.

ويقدم برنامج “الفضاء من أجل الإنسانية” الرعاية للمصرية سارة صبري، وهي مهندسة ومؤسسة جمعية تهدف إلى تعزيز أبحاث الفضاء.