الشريط الأخباري

بيان صادر عن لجنة التنسيق الفصائلي في نابلس

مدار نيوز، نشر بـ 2019/02/12 الساعة 9:39 صباحًا
شارك الخبر:

نابلس-مدار نيوز: أصدرت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس، اليوم الثلاثاء، بياناً جاء فيه :

بسم الله الرحمن الرحيم ….

تصليب الجبهة الداخلية ورفع درجة الجهوزية أكثر من ضرورة وطنية لمواجهة التحديات والتصدي للاحتلال على طريق الحرية والاستقلال.

يا جماهير شعبنا الفلسطيني العظيم … .يا أبناء محافظة نابلس عاصمة جبل النار .. يا عناوين المجد والبطولة في ساحات المواجهة والنزال .. يا حراس الحلم .. المؤمنون بعدالة القضية .. المستعدون دوما للتضحية والعطاء… يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل… لطالما واجهت قضيتنا الوطنية الفلسطينية مشاريع التصفية والشطب والإلغاء، لينتفض شعبنا الفلسطيني الأبي وعلى مدى سني الثورة في وجه العدو الصهيوني ومن والاه، شعبنا الفلسطيني الذي واجه هذا الصلف والعدوان ومسلسل المجازر والإرهاب الصهيوني والقتل والنفي والإبعاد بإرادة لا تلين وعزم أكيد، قدم الشهداء والجرحى والأسرى والمبعدين قرابين على طريق الحرية والاستقلال… يا جماهير شعبنا الفلسطيني الصامد … أمام إمعان الاحتلال قتلا واغتيالا .. مصادرة وتهويدا .. استباحة واقتحاما .. في محاولة جديدة لتركيع شعبنا والتنكر لحقوقه غير القابلة للتصرف .. والنيل من ثوابتنا الوطنية في حق العودة والتعويض والدولة والقدس العاصمة .. أمام تكالب الأعداء بدءا من العدو الصهيوني وانتهاء بالإدارة الأمريكية وما بينهما فإننا في لجنة التنسيق الفصائلي نؤكد على ما يلي-:

أولا : الرفض المطلق لكل المشاريع التصفوية التي تستهدف قضيتنا الوطنية الفلسطينية وعلى رأسها ما يدعى بصفقة القرن.

ثانيا : التأكيد على وحدانية تمثيل م.ت.ف ممثلا شرعيا ووحيدا لشعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.

ثالثا : ضرورة تجسيد الوحدة الوطنية الفلسطينية كمتطلب إجباري على طريق إنهاء الفصل الأسود من الانقسام وعودة غزة إلى حضن الشرعية الفلسطينية؛ حتى نقصر من عمر الاحتلال وننجز مشروعنا الوطني التحرري المتمثل في الحرية والاستقلال والعودة.

رابعا : تؤكد لجنة التنسيق الفصائلي على ضرورة الحفاظ على الأمن والأمان ومحاسبة كل من يعتدي على أجهزتنا الأمنية ومؤسساتنا الوطنية والتي كان آخرها الاعتداء على رجال وسيارات الامن وإحراق مركز شباب بلاطه.

خامسا : لطالما كانت فصائل العمل الوطني في مقدمة الداعمين والمساندين لبسط الأمن والأمان والحفاظ على السلم الأهلي والمجتمعي ووحدة العمل المؤسسي: محافظة وبلدية وغرفة تجارية ورجال أعمال ومؤسسة أمنية .. وفي هذا المقام فإننا في لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس إذ نتوجه إلى جماهير شعبنا العظيم في محافظة نابلس الأبية بضرورة دعم وإسناد خطة اللجنة العليا لإعادة تنظيم وترتيب الأسواق والبسطات وإزالة التعديات على الطرق العامة، على قاعدة توفير البدائل وإعمال القانون على الجميع دون استثناء وهو ما يتطلب التفهم والتعاون وتسهيل مهمة الجهات ذات الاختصاص وإنفاذ القانون .. إن تضافر الجهود وتكاملها حتما سيعود على نابلس عاصمة النضال والصمود والاقتصاد بالخير والفائدة.

عاشت نضالات شعبنا الفلسطيني الصامد عاشت م.ت.ف ممثلا شرعيا ووحيدا لشعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده لا لصفقة القرن وكافة المشاريع التصفوية لقضيتنا الفلسطينية المجد للشهداء والحرية للأسرى والنصر لشعبنا…….

شارك الخبر:

تعليقات