الشريط الأخباري

ترقية الضابط الإسرائيلي قاتل عائلة السموني في العام 2009

مدار نيوز، نشر بـ 2016/12/28 الساعة 9:02 صباحًا

 

ترجمة محمد أبو علان

كتبت عميره هس في صحيفة هآرتس

الضابط احتياط ايلان ملكا عين مؤخراً كمساعد لمسؤول مصلحة السجون الإسرائيلية بعد ترقيته لمنصب “جُندار” الموازية لرتبة جنرال في جيش الاحتلال الإسرائيلي.

الجنرال ايلان ملكا والذي كان ضابطاً في وحدة جفعاتي أيام حرب الرصاص المصبوب على قطاع غزة في العام 2008/2009، هو من أصدر تعليمات إطلاق النار التي أدت لمقتل 21 شخصاً من عائلة السموني بينهم أطفال وشيوخ ونساء في الخامس من يناير 2009.

 

الجريمة وقعت في حي الزيتون الواقع جنوب شرق قطاع غزة، عندما خرج رجال من عائلة السموني لجمع الحطب من أجل عمل الشاي، الجنرال ملكا الذي كان في غرفة العمليات اعتقد من خلال صور جوية وصلته أن ما في الصورة رجال يحملون قاذفات آر بي جي .

أصدر  الجنرال الإسرائيلي التعليمات لإطلاق صواريخ عليهم من الطائرات بدون طيار، في عملية القصف الأولى قتل فلسطيني واحد، وبعد دخول الجرحى لداخل المنزل أطلق صاروخ  أو اثنين على المنزل مما أدى لمقتل 20 شخصاً، بعض الجرحى لم يتلقوا العلاج لمدة 3 أيام بسبب منع الجيش وصول سيارات الإسعاف اليهم.

النيابة العسكرية الإسرائيلية أعلنت في حينه إنها أغلقت  الملف ضد الجنرال ايلان ملكا، واكتفت بتدوين لفت نظر في ملفه العسكري، واليوم يرقى لرتبة جُندار ويعين نائب لمدير مصلحة السجون الإسرائيلية.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=22524

تعليقات

آخر الأخبار