الشريط الأخباري

تفاصيل مقتل الجندي الإسرائيلي في تجمع مستوطنات “جوش عتصيون”

مدار نيوز، نشر بـ 2019/08/08 الساعة 10:28 مساءً
شارك الخبر:

 

مدار نيوز/نابلس 8-8-2019: ترجمة محمد أبو علان دراغمة:  كتبت الفضائية 13 العبرية: عملية قتل الجندي الإسرائيلي في تجمع مستوطنات “جوش عتصيون”  شكل مفاجئة كاملة للمؤسسة الاستخبارية الإسرائيلية، وللجيش ولجهاز الشاباك الإسرائيلي، وكانت بالإمكان أن تتحول لعملية خطف توقف الدولة كاملة على رجليها كما كان الأمر في العام 2014 عندما خطف المستوطنين الثلاثة.

وعن تفاصيل عملية قتل الجندي الإسرائيلي كتبت القناة 13 العبرية، في الساعة الثامنة مساءً ترجل الجندي الإسرائيلي من الحافلة على شارع 60، وسار في الطريق الضيق باتجاه كيبوتس “مجدال عوز” المكان الموجودة فيه المدرسة الدينية التي يتعلم بها، المنفذون من مركبتهم لاحظوا وجود الجندي، وأخذوا بمراقبته، وعلى بعد عشرات الأمتار من الكيبوتس ترجل أحدهم من المركبة، طعنه عدة طعنات،وألقى جثته إلى جانب الطريق.

بعد منتصف الليل، وبعد ساعات من عدم ظهور علامات حياة من طرف الجندي تم تقديم شكوى للشرطة عن اختفائه، القوات بدأت في عمليات التفتيش، في حدود الساعة 3:00 صباحاً تم العثور على جثته، وبدأ الجيش الإسرائيلي وجهاز الشاباك  عملية البحث عن الخلية التي انسحبت من المكان.

وعن نتائج التحقيقات الأولية قالت الفضائية العبرية، من تحقيقات المؤسسة العسكرية الإسرائيلية لم تحاول الخلية خط الجندي، وهو لم يركب في مركبتهم مطلقاً، المنفذون شاهدوا الجندي، طعنوه عدة طعنات وألقوا جثته على جانب الطريق المؤدية إلى كيبوتس “مجدال عوز”، والتحقيقات جارية لمعرفة إن كانت الخلية نصبت كميناً لأي إسرائيلي، أم أن العملية نفذت بشكل عفوي(تحقيق لاحق أسقط خيار العفوية).

 

شارك الخبر:

تعليقات